رئيس نادي باريس سان جرمان ناصر الخليفي (يمين) والى جانبه مدرب الفريق لوران بلان في الاليزيه

مصير بلان في مهب الريح بعد حديث الخليفي لصحيفة "لوباريزيان"

ارخى حديث القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي لصحيفة "لو باريزيان" الفرنسية بظلاله على مصير مدرب فريق العاصمة لوران بلان.

وقال الخليفي في حديث للصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة "ساندت لوران بلان على مدى ثلاث سنوات، اما الان فيجب ان نفكر ماذا سنفعل الموسم المقبل من اجل بناء فريق اقوى على الصعيد الاوروبي". 

وتابع "لن اتحدث عن حالة شخصية، لكن تغييرات كثيرة ستطرأ على الفريق وحقبة جديدة ستبدأ، سترون".

واشارت الصحيفة الفرنسية بان تصريحات الخليفي تؤشر الى امكانية اقالة بلان من منصبه وتعيين مدرب اخر بدلا منه.

وكان سان جرمان فشل في تخطي الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا بخروجه على يد مانشستر سيتي ونقلت الصحيفة عن الخليفي قوله قبل مباراة الاياب "قبل ساعتين من انطلاق المباراة كنت ادرك باننا سنخسرها. قلت لاحد افراد الجهاز الفني باني لا اشعر بقدرة اللاعبين على خوض تلك المعركة. لقد خسرنا قبل ان نلعب. من يتحمل المسؤولية؟ هذا الامر لن يتكرر".

وتابع "بصراحة فشلنا هذا الموسم على الرغم من احرازنا القابا محلية. لم نحقق هدفنا. هل يتعين علي ان اغير طريقة ادارتي للامور؟ هل سأقوم بتغيير الاشخاص؟ انا افكر بجميع هذه الامور وستكون هناك تغييرات كثيرة".

واذا كانت الترشيحات صبت في البدء في مصلحة المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد وصيف اوروبا هذا الموسم لخلافة بلان، فان اسهم مدرب اشبيلية بطل الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) اوناي ايمري ارتفعت بنسبة كبيرة في الايام الاخيرة وبات المرشح الاقوى لتولي المهمة.

يذكر ان نادي العاصمة الفرنسية كان قد مدد في 24 نيسان/ابريل الماضي عقد بلان لمدة عامين اضافيين حتى حزيران/يونيو عام 2018.