لاعبو فولفسبورغ يحتفلون بعد الفوز على ريال مدريد في 6 ابريل 2016

تغريم فولفسبورغ بمبلغ قياسي وصل الى 90 الف يورو

غرم الاتحاد الالماني لكرة القدم نادي فولفسبورغ بمبلغ قياسي وصل الى 90 الف يورو بعد ان رمى احد مشجعيه قنبلة مسيلة للدموع على مقعد الاحتياطيين الخاص بفريق هانوفر خلال مباراة من الدوري في آذار/مارس.

ورمى المشجع القنبلة المسيلة للدموع قبيل صافرة بداية المباراة ما اضطر الجالسين على مقعد الاحتياط لمغادرة اماكنهم دون ان يؤدي ذلك الى اصابات.

واوضح الاتحاد ان 40 الفا من اصل الغرامة سيستخدمها النادي لتحسين نظامه الامني ومكافحة العنف، وهدد وصيف بطل 2014-2015 بطرد بعض مشجعيه خلال المباريات على ارضه في حلال تكرار مثل هذا العمل ووضع النادي امام اختبار حتى حزيران/يونيو 2017.

واشار فولفسبورغ الى انه قبل بقرار الاتحاد ولن يستأنفه "رغم العقوبة القاسية التي لم يسبق ان فرضت من قبل" حسب احد مسؤولي النادي توماس روتغرمان.

والحادث ليس الاول بين ناديي شمال المانيا اذ سبق ان قام مشجعو فولفسبورغ في كانون الاول/ديسمبر 2014 برمي 4 قنابل مسيلة للدموع وقنبلة دخانية على المدرجات التي يجلس فيها انصار هانوفر، وغرم كل من الناديين بمبلغ 6 الاف يورو.