×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

حافلات أرجنتينية مجانية تقودها النساء حصرا

أطلق في إحدى ضواحي بوينوس آيرس السكنية أول خط مجاني لحافلات أرجنتية تقودها النساء حصرا، بحسب ما أفاد لويس فوسكو مدير النقل في فيسينتيه لوبيز.

 

وشرح فوسكو "المجانية أساسية هنا، إذ أن هذه الحافلات تقل ركابا ضعفاء . فهي تتنقل بين عدد من المدارس الابتدائية وبين حضانة ونادي بلدي لكبار السن".

أضاف "وبما أن هذه الحافلات تقل أطفالا وكبار السن، فقد أردنا تأمين سائقين يقودون بطريقة هادئة".

ورأت رافاييلا نوييل (34 عاما) أنه "عندما تقود النساء الحافلات، تكتسب هذه الأخيرة صفة العائلية". وكانت رافاييلا قد تلقت تدريبا على مدى ثلاثة أشهر قبل أن تقود الحافلة.

وفي العاصمة الأرجنتينية، تدير خطوط الحافلات مؤسسات خاصة فتأتي جميعها لقاء تعرفة، كما هي الحال في كافة أرجاء البلاد.

لكن هذا الخط يشكل سابقة. وبحسب ما لفت فوسكو "لم يصدق عدد كبير من الركاب الأمر".

وخط الحافلات هذا تموله بلدية فيسينتيه لوبيز بقيمة 200 ألف بيزوس شهريا (33600 يورو). ويستخدم 28 امرأة في حين يحصي ثماني حافلات خضراء كتب عليها "خط ذكرى المئوية الثانية" (ذكرى ثورة أيار/مايو 1810 التي أودت إلى الاستقلال).

ويغطي خط الحافلات هذا الأحياء المنسية في هذه الضاحية السكنية الواقعة شمال العاصمة الأرجنتينية.

وفي بلد تندر فيه النساء اللواتي يتسلمن قيادة وسائل نقل عامة، شكلت السائقات مفاجأة لكثيرين. لكن رافاييلا نوييل تؤكد أن "أي منا لم تستهدف بتعليقات ذكورية".

رافاييلا أم لثلاثة أطفال وعزباء، وقد بقيت طوال أشهر عدة تبحث عن عمل. هي اليوم راضية ومسرورة، فتقول "أصبح لدي ركابا مواظبين يدعونني باسمي: رافاييلا".

×