البعوضة ايديس المسببة للفيروس زيكا، في مختبر ابحاث في السلفادور، في 7 فبراير 2016

اولمبياد ريو: السلطات البرازيلية لن تؤجل الالعاب الاولمبية و"تتبع" توصيات منظمة الصحة العالمية

اعلنت وزارة الصحة البرازيلية واللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاولمبية في ريو انهما لا ينويان تأجيل أو إلغاء الاولمبياد المقرر في اب/اغسطس المقبل في ريو دي جانيرو مثلما طالب 150 خبيرا للصحة بسبب المخاطر التي يشكلها فيروس "زيكا".

واستندت وزارة الصحة البرازيلية في بيان لها على حجج المنظمة العالمية للصحة والتي بحسبها ان شهر آب/اغسطس (الشتاء الجنوبي) هو الشهر الذي يكون فيه العدد قليلا للبعوض الناقل لفيروس حمى الضنك وزيكا وشيكونغونيا.

وفي شباط/فبراير الماضي، قالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت شان في ريو دي جانيرو انه لا يجب على الجمهور ان يقلق لان عدد البعوض يكون قليلا جدا في شهر آب/اغسطس".

من جهتها اوضحت اللجنة المنظمة لالعاب ريو 2016 انها تحترم موقف الخبراء ولكنها "تتبع" توصيات منظمة الصحة العالمية بحسب ما ذكرت صحيفة "او غلوبو" السبت.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية في بيان لها في وقت متأخر من ليل الجمعة بانه "في الوقت الحالي، الغاء او تعديل مكان استضافة الالعاب الاولمبية لن يغير بطريقة ملحوظة الانتشار الدولي لفيروس زيكا".

واضافت ستواصل مراقبة الوضعية وتكييف توصياتها اذا لزم الامر".

وكان 150 طبيبا وعالما وباحثا دعوا في رسالة مفتوحة الى المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية الى تأجيل او نقل الالعاب، وقالوا في رسالتهم "عندما يأتي 500 الف سائح اجنبي من جميع دول العالم لحضور الالعاب هناك احتمال اصابتهم بالفيروس ثم بعد العودة الى بلدانهم تصبح العدوى وباء عالميا".

وتابع الاطباء والعلماء والباحثون في رسالتهم "همنا الرئيسي هو الصحة العامة في العالم لان زيكا تؤثر على الصحة بطريقة لم يسبق ان حصلت من قبل".

وتواجه البرازيل معضلة انتشار فيروس زيكا القاتل منذ اواخر 2015 حيث ادى الى العديد من الوفيات، كما اعلن عن اصابة1,5 مليون برازيلي بالعدوى، كما ان نحو 1300 مولود جديد في البرازيل ولدوا مع تشوهات خلقية بسبب هذا الفيروس.

وينتقل فيروس زيكا بلسع بعوض يسمى "البعوض النمر". وهو يتسبب باعراض شبيهة بالانفلونزا (ارتفاع الحرارة وألم في الرأس وفي المفاصل)، لكنه يمكن ان يؤدي لدى الحامل الى تشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن ان يولد بجمجمة اصغر من الحجم الطبيعي وهو ما يعرف بصغر الرأس.

وبحسب معلومات التي قدمتها وزارة الصحة البرازيلية، سجل البلد بين تشرين الاول/اكتوبر وشباط/فبراير 462 حالة ولادة بتشوه خلفي بسبب فيروس زيكا مقابل معدل 150 حالة في العام.

واعرب منظمو دورة الالعاب الاولمبية عن قلقهم من انتشار فيروس زيكا في البرازيل، ولكنهم ابدوا ثقتهم بتراجعه في الوقت المناسب للالعاب.

وكانت منظمة الصحة العالمية طالبت من السيدات الحوامل عدم حضور منافسات اولمبياد 2016 في البرازيل بسبب انتشار فيروس زيكا.

 

×