كشف هربرت هاينر المدير التنفيذي لشركة اديداس عن النموذج الاول من مصنع 'سبيد فاكتوري' في انسباخ بجنوب المانيا

"اديداس" تبدأ بانتاج احذية في مصانع تعمل فيها روبوتات

اعلنت شركة "اديداس" الثلاثاء انها ستبدأ اعتبارا من العام 2017 تسويق كميات كبيرة من الاحذية الرياضية المنتجة في مصانع تعمل فيها روبوتات، في مشروع تأمل ان يشكل ثورة في هذا القطاع الذي يعتمد بشكل كبير حاليا على اليد العاملة في اسيا.

وكشف مدير "اديداس" هربرت هاينر النموذج الاول من مصنع "سبيد فاكتوري" في مدينة انسباخ مذكرا بان "اديداس" توقفت عن التصنيع في المانيا في العام 1993.

ويتيح "سبيد فاكتوري" التصنيع بكميات كبيرة وبشكل سريع، بالاعتماد على الروبوتات، بحيث يمكن منافسة قدرة المصانع الاسيوية على الانتاج الكبير المعتمد على اليد العاملة.

ومن المقرر ان يقدم هذا المصنع المشيد على اربعة الاف و600 متر مربع، مجموعته الاولى التجريبية في الفصل الثالث من العام 2016.

اما الانتاج على نطاق واسع فسيبدأ في العام 2017، وستفتح "اديداس" مصنعا آخر "سبيد فاكتوري" في الولايات المتحدة.

وحددت الشركة الالمانية هدفا يقضي بانتاج نصف مليون حذاء سنويا في كل مصنع، في السنوات الثلاث الى الخمس المقبلة.

ولا يتوقع ان تلغي هذه المصانع السريعة اعتماد شركة "اديداس" على المصانع الاسيوية في القريب المنظور.