×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

فينجر يقر بانه المسؤول عن سوء نتائج ارسنال

تحمل ارسين فينجر مدرب ارسنال الذي ينافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم المسؤولية عن الطريقة التي تراجعت بها امال فريقه في المنافسة على لقب البطولة.

 

وتركت الهزيمة 2-1 أمام بولتون واندرارز أمس الاحد امال الفريق اللندني في الفوز باللقب معلقة بخيط رفيع في ظل تراجعه بفارق تسع نقاط خلف مانشستر يونايتد المتصدر قبل اربع جولات على نهاية المسابقة.

وقال فينجر للصحفيين "اذا ما كان هناك أحد يمكن القاء اللائمة عليه فهو أنا. أنا من يختار التشكيلة. أنا من يختار اللاعبين. اشعر أن اسلوب اللاعبين كان رائعا هذا الموسم. لا يمكن ان نلومهم."

واضاف "الفرص تبدو ضعيفة للغاية الان وهذا ما يبدو مؤكدا الا اننا يجب أن نواصل الكفاح."

وسيطرت صور فينجر وهو منحني على جانب الملعب ورأسه بين يديه على الصحف البريطانية اليوم الاثنين عقب هزيمة الفريق في الدقيقة الاخيرة أمام بولتون.

وتجاوز تشيلسي حامل اللقب والذي يعيش حالة من الصحوة ارسنال الى المركز الثاني فيما تراجع ارسنال الى المركز الثالث. ويمكن أن يحصل ارسنال على نقاط من يونايتد عندما يلتقي الفريقان باستاد الامارات يوم الاحد المقبل الا أن هذا لن ينقذ موسم الفريق اللندني حتى وان حدث.

وقبل شهرين كان ارسنال ينافس على اربعة القاب الا انه ومنذ خسارته امام برمنجهام سيتي في نهائي كأس الرابطة الانجليزية في 27 فبراير شباط الماضي خرج الفريق من دوري ابطال اوروبا وكأس الاتحاد الانجليزي وفاز في مباراة واحدة من بين اخر سبع مباريات بالدوري.

وقال فينجر "انه شيء محبط جدا لأننا كان يجب أن نعود الى ملعبنا بتسع نقاط الا اننا عدنا بنقطتين فقط. هذه هي قصة موسمنا بكل بساطة."

وأضاف "النتائج ليست مرضية على الاطلاق لاننا خضنا واحدة من اسهل المسيرات منذ وقت طويل ولم ننتهز الفرص التي اتيحت لنا عدة مرات."

وتابع "ما زلنا نفتقد لشيء ما يطلق عليه النضج والخبرة والهدوء في المواقف المهمة."

ويتوقع ان يستمر انتظار ارسنال لانتزاع أول لقب منذ عام 2005 لفترة اطول مع امتلاك الفريق 64 نقطة من 34 مباراة بينما يتجه يونايتد نحو نيل اللقب للمرة 19 فيما يعد رقما قياسيا بعد ان رفع رصيده الى 73 نقطة. ويحتل تشيلسي الذي سيحل ضيفا على يونايتد في الثامن من مايو ايار المقبل المركز الثاني برصيد 67 نقطة.