الدوري الايطالي: الصراع على الـ"30 مليون يورو" في واجهة المرحلة الختامية

الدوري الايطالي: الصراع على الـ"30 مليون يورو" في واجهة المرحلة الختامية

ستكون الانظار موجهة في المرحلة الثامنة والثلاثين الاخيرة من الدوري الايطالي لكرة القدم الى معركة الوصافة وبطاقة التأهل المباشر الى دوري ابطال اوروبا بين نابولي وروما، فيما يبدو كاربي مرشحا لاكمال عقد الهابطين الى الدرجة الثانية.

وتبدو حظوظ نابولي اوفر من روما من اجل الحصول على المركز الثاني الذي يحتله حاليا بفارق نقطتين عن نادي العاصمة، اذ يلعب السبت على ارضه ضد فروزينوني الذي تأكدت عودته الى الدرجة الثانية، فيما يحل "جالوروسي" في نفس التوقيت ضيفا على ميلان.

وسيكون المركز الثاني بمثابة جائزة ترضية لنابولي الذي تربع على صدارة الدوري لفترة طويلة قبل ان ينتفض يوفنتوس بعد بداية موسم صعبة للغاية ويشق طريقه صعودا حتى نجح في نهاية المطاف بازاحة فريق المدرب ماوريتسيو ساري وصولا الى الفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

ويرتدي المركز الثاني اهمية مضاعفة لانه يمنح صاحبه بطاقة التأهل مباشرة الى دوري المجموعات من مسابقة دوري ابطال اوروبا ومعها حوالي 30 مليون يورو من العائدات بمجرد ضمان خوضه المباريات الست في الدور الاول.

وستكون المباراة ضد فروزينوني الذي يشرف عليه لاعب نابولي السابق روبرتو ستيلوني، مهمة جدا ايضا لمهاجم نابولي الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي يحتاج لتسجيل ثلاثية من اجل تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف في موسم واحد.

ويتصدر هيغواين لائحة الهدافين هذا الموسم برصيد 33 هدفا وعادل انجاز مواطنه انطونيو فالنتين انجيليلو مع انتر عام 1959، واصبح على بعد هدفين من معادلة انجاز السويدي غونار نورداهل الذي سجل 35 هدفا مع ميلان عام 1950، علما بانه سجل 34 هدفا في الموسم التالي.

"نحن على بعد فوز واحد فقط من تحقيق حلمنا. نحتاج الى تقديم جهد كبير اخير لكي نرد الجميل الى الجمهور الذي ساندنا طيلة الموسم"، هذا كان موقف حارس نابولي الاسباني بيبي رينا الذي خرق الحظر الاعلامي الذي فرضه فريقه الشهر الماضي بسبب امتعاضه من مواقف وسائل الاعلام منذ خسارة الفريق امام اودينيزي (1-3) الشهر الماضي في مباراة ادت الى ايقاف هيغواين لثلاث مباريات بسبب دفعه الحكم.

ومن المؤكد ان الوصافة ستجنب نابولي امكانية اختبار سيناريو الموسم عندما حل ثالثا واضطر لخوض الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات من المسابقة القارية حيث انتهى مشواره على يد اتلتيك بلباو الاسباني.

وسيكون روما متربصا لاي تعثر مستبعد من نابولي من اجل خطف الوصافة لكن على فريق المدرب لوتشيانو سباليتي التركيز اولا على مباراته مع مضيفه ميلان الذي سيسعى جاهدا من اجل الخروج بالنقاط الثلاث لكي يحافظ على اماله بالمشاركة القارية الموسم المقبل.

ويحتل ميلان حاليا المركز السابع بفارق نقطة عن ساسوولو السادس الذي يخوض بدوره اختبارا صعبا على ارضه السبت ايضا ضد انتر الذي ضمن مركزه الرابع المؤهل الى دور المجموعات من "يوروبا ليغ"، ويحتاج الى الفوز وتعثر ساسوولو من اجل الحصول على المركز السادس.

وسيضمن ميلان مشاركته في دور المجموعات من "يوروبا ليغ" بغض النظر عن وضعه في الدوري وذلك في حال فوزه على يوفنتوس حامل اللقب في نهائي مسابقة الكأس، اما في حال احتفاظ "السيدة العجوز" باللقب فهذا الامر سيمنح سادس الدوري بطاقة "يوروبا ليغ" لان فريق المدرب ماسيميليانو اليغري يشارك في دوري الابطال.

وتحدث قلب الدفاع اليوناني في روما كوستاس مانولاس عن مواجهة "سان سيرو" قائلا: "ندرك بان الامور ستكون صعبة امام ميلان لانه يحتاج الى النقاط. لكننا فريق قوي، وكالعادة نحن ذاهبون الى هناك من اجل الفوز".

ويفتتح يوفنتوس البطل المرحلة بعد ظهر السبت بمواجهة ضيفه سمبدوريا في مباراة يسعى من خلالها الى الظهور للمرة الاخيرة هذا الموسم امام جماهيره بصورة لائقة بعد ان سقط في المرحلة السابقة امام هيلاس فيرونا الهابط الى الدرجة الثانية 1-2.

وستحسم الاحد هوية الفريق الذي سيلحق بهيلاس فيرونا وفروزينوني الى الدرجة الثانية ويبدو كاربي الذي يحتل المركز الثامن عشر الاقرب كونه يلعب خارج ملعبه ضد اودينيزي، فيما يلعب باليرمو الذي يتقدم عليه بفارق نقطة في المركز السابع عشر على ارضه هيلاس فيرونا الهابط.

ويلعب الاحد ايضا كييفو فيرونا مع بولونيا، وامبولي مع تورينو، ولاتسيو مع فيورنتينا الخامس، وجنوى مع اتالانتا.