جانب من المباراة

الدوري الإنكليزي: توتنهام يواصل نزيف النقاط ويضع وصافته في خطر

وضع توتنهام وصافته في خطر بمواصلته نزيف النقاط اثر خسارته امام ضيفه ساوثمبتون 1-2 اليوم الاحد على ملعب "وايت هارت لاين" في لندن وامام 35748 متفرجا في المرحلة السادسة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان توتنهام البادىء بالتسجيل عبر الكوري الجنوبي سون هيونغ مين الذي تلقى كرة من الارجنتيني اريك لاميلا داخل المنطقة فراوغ الحارس ومدافعين وتابعها داخل المرمى الخالي (16)، لكن ساوثمبتون رد بثنائية للايرلندي الشمالي ستيفن ديفيس اثر تمريرتين من الصربي دوسان تاديتش (31 و72).

وهي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها توتنهام في تحقيق الفوز بعد تعادلين مخيبين امام ضيفه وست بروميتش البيون 1-1 ومضيفه جاره تشلسي 2-2، ومني بخسارته الخامسة هذا الموسم والثالثة له على ارضه بعد سقوطه امام نيوكاسل 1-2 في 13 كانون الاول/ديسمبر الماضي، وامام ليستر سيتي صفر-1 في 13 كانون الثاني/يناير الماضي.

وهو الفوز الاول لساوثمبتون على توتنهام في المباريات الثماني الاخيرة بينهما (6 هزائم وتعادل واحد) وتحخديدا منذ تغلبه عليه 1-صفر في 5 آذار/مارس 2005 في ساوثمبتون، كما هو الفوز الاول له على الفريق اللندني على ملعب وايت هارت لاين قبل 13 عاما وتحديدا منذ 20 ايلول/سبتمبر 2003 عندما تغلب عليه 3-1.

وارتقى ساوثمبتون الى المركز السادس برصيد 60 نقطة وعزز حظوظه في حجز مقعد في مسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل.

في المقابل، تجمد رصيده توتنهام عند 70 نقطة في المركز الثاني وبات يبتعد بفارق نقطتين فقط عن منافسه الوحيد على الوصافة جاره اللندني الاخر ارسنال الذي عاد بتعادل ثمين من مانشستر في قمة المرحلة امام سيتي 2-2 على ملعب "الاتحاد" وامام 54425 نقطة.

وتقدم مانشستر سيتي مرتين، بيد ان ارسنال رد بسرعة وفي المناسبتين.

وتقدم مانشستر سيتي عبر الدولي الارجنتيني سيرخيو اغويرو (8) مسجلا هدفه ال24 هذا الموسم ولحق بمهاجم ليستر سيتي جيمي فاردي الى المركز الثاني على لائحة الهدفين.

كما هو الهدف السادس لاغويرو في المباريات الست الاخيرة في الدوري وهي اطول سلسلة له في البريمر ليغ.

وادرك الدولي الفرنسي اوليفييه جيرو التعادل لارسنال بضربة راسية (10) مسجلا هدفه الثالث عشر هذا الموسم والاول في المباريات ال16 الاخيرة في الدوري.

واستمرت الاثارة في الشوط الثاني، ومنح الدولي البلجيكي كيفن دي بروين التقدم مجددا لمانشستر سيتي من تسديدة قوية زاحفة من حافة المنطقة (51)، لكن المدفعجية ردوا بسرعة عبر الدولي التشيلي اليكسيس سانشيز من تسديدة رائعة من خارج المنطقة (68) رافعا رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم.

ويخوض توتنهام، الذي كان ينافس ليستر سيتي على لقب هذا الموسم، مباراته الاخيرة امام مضيفه نيوكاسل، فيما يلعب ارسنال مع ضيفه استون فيلا اول الهابطين الى الدرجة الاولى.

في المقابل، رفع مانشستر سيتي الذي خاض مدربه التشيلي مانويل بيليغريني المباراة الاخيرة على ملعب الاتحاد حيث سيسلم المهمة الى الاسباني بيب غوارديولا في نهاية الموسم الحالي، رصيده الى 65 نقطة في المركز الرابع الاخير المؤهل الى الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة، وبات مهددا بالتراجع الى المركز الخامس في حال فوز جاره مانشستر يونايتد على مضيفه وست هام يونايتد بعد غد الثلاثاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والثلاثين.

ويتفوق مانشستر سيتي الذي يخوض مباراته الاخيرة في الدوري امام مضيفه سوانسي سيتي الاحد المقبل، بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد الذي يلعب المباراة الاخيرة على ارضه امام ضيفه بورنموث.

وفي مباراة ثالثة على ملعب "انفيلد رود" وامام 43341 متفرجا، عاد ليفربول الى سكة الانتصارات بعد تعادل وخسارة، بفوزه على ضيفه واتفورد بهدفين نظيفين سجلهما جو الن (35) والبرازيلي روبرتو فيرمينو (76).

وعزز ليفربول موقعه في المركز الثامن برصيد 58 نقطة مع مباراة مؤجلة من المرحلة الثلاثين امام تشلسي سيخوضها الاربعاء المقبل، مقابل 44 نقطة لواتفورد الثالث عشر والذي يملك مباراة مؤجلة ايضا امام نوريتش سيتي التاسع عشر قبل الاخير وستقام الاربعاء ايضا.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ليستر سيتي 80 نقطة من 37 مباراة

-----------------------------------------

2- توتنهام 70 من 37

3- ارسنال 68 من 37

4- مانشستر سيتي 65 من 37

5- مانشستر يونايتد 63 من 36

 

×