المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو

مانشستر يونايتد يتقدم بعرض لمورينيو من اجل تدريبه في ... 2017

طلب مانشستر يونايتد الانكليزي من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الاشراف على فريق كرة القدم لكن هذا العرض "غير ساري المفعول" حتى صيف 2017، حسب ما ذكرت بعض التقارير اليوم الجمعة.

وما زال مورينيو (53 عاما) دون عمل منذ ان اقيل من منصبه في تشلسي اللندني في كانون الاول/ديسمبر الماضي، وقد ارتبط اسمه مذذاك بانتقال محتمل الى يونايتد خصوصا عندما كان الاخير يعاني الامرين بقيادة المدرب الهولندي لويس فان غال الذي ينتهي عقده في 2017.

لكن مع تحسن نتائج يونايتد في النصف الثاني من الموسم ودخوله في المنافسة على احد المقاعد المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل اضافة الى بلوغه نهائي كأس انكلترا حيث يواجه مع كريستال بالاس في 21 الحالي على ملعب "ويمبلي"، اصبح هناك الان حديث عن استمرار المدرب الهولندي في منصبه حتى نهاية عقده لدرجة ان فان غال نفسه اكد قبل ايام معدودة انه واثق من بقائه مع فريق "الشياطين الحمر" الموسم المقبل.

وقال فان غال (64 عاما) في تصريحات صحافية: "الموسم المقبل ساكون هنا. عرفنا ان الامور ستكون هكذا، لهذا السبب تم التعاقد معي ولقد تحدثنا عن هذا السيناريو".

وتابع المدرب الذي انضم الى يونايتد مباشرة بعد مونديال 2014 في البرازيل حيث كان يشرف على منتخب بلاده الذي احتل المركز الثالث، "كنا نعرف ان العملية تتطلب 3 سنوات. اردت التوقيع لسنتين فقط، لكن النادي اراد 3 سنوات وليس انا. وقعت لثلاث سنوات ولهذا ساكون هنا السنة المقبلة".

ويبدو ان حديث فان غال بشأن استمراره في منصبه لم يأت من فراغ لان الصحافي المقرب منه دنكن كاستلز الذي يعمل في عدة وسائل اعلام بينها صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية ومجلة "سبورتس ايلوسترايتد" الاميركية كتب في حسابه على موقع تويتر ان "يونايتد طلب من جوزيه مورينيو ان يحل محل فان غال كمدرب للفريق اعتبارا من صيف 2017".

وتقاطع ما ذكره كاستلز مع عدة تقارير في انكلترا تتحدث عن الامر ذاته، مشيرة ايضا الى ان مورينيو غير راض عن الوضع بحسب موقع شبكة "ان بي سي سبورتس" الاميركية، خصوصا انه اكد مؤخرا انه سيبدأ العمل مجددا في تموز/يوليو المقبل.

ويبدو ان مصير مورينيو مرتبط بالمباريات الثلاث المتبقية ليونايتد هذا الموسم في الدوري المحلي لانه في حال فشله في انتزاع المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا من جاره اللدود مانشستر سيتي سترتفع حظوظ المدرب البرتغالي.

واذا نجح فان غال في الحصول على هذا المركز حيث يتخلف حاليا بفارق 4 نقاط عن جاره سيتي قبل مرحلتين على ختام الموسم مع مباراة مؤجلة في جعبته يخوضها الثلاثاء المقبل خارج قواعده ضد وست هام يونايتد، فمن المرجح ان يصبح التعاقد مع مورينيو امرا مستبعدا لان مدرب من طراز البرتغالي لن ينتظر حتى صيف 2017 دون عمل.