كلوب بحتفل بتهأهل فريقه الى نهائي يوروبا ليغ

يوروبا ليغ: اشبيلية الى النهائي الثالث على التوالي لملاقاة ليفربول

بلغ اشبيلية الاسباني حامل اللقب في الموسمين الماضيين المباراة النهائية من مسابقة الدوري الاوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) اثر فوزه على ضيفه شاختار دانييتسك الاوكراني 3-1 اليوم الخميس في اياب الدور نصف النهائي.

ويلتقي اشبيلية الذي تعادل ذهابا 2-2، في المباراة النهائية الثالثة على التوالي التي ستقام في 18 ايار/مايو الحالي على ملعب سانت ياكوب بارك في مدينة بال السويسرية، مع ليفربول الانكليزي الذي تغلب بدوره على ضيفه فياريال الاسباني 3-صفر بعد خسارته امامه ذهابا صفر-1.

على ملعب رامون سانشيز بيزخوان، افتتح اشبيلية التسجيل في وقت مبكر واخذ جرعة معنوية كبيرة بعد تعادله على ارض خصمه ذهابا 2-2، بعد ان قاد الفرنسي كيفن غاميرو هجمة مرتدة وانفرد بالحارس اندري بياتوف وارسل الكرة من بين قدميه فارتطمت بفخذه واكملت طريقها الى الشباك (9).

وكان غاميرو لعب دور المنقذ بالنسبة الى اشبيلية في مباراة الذهاب عندما سجل الهدف الثاني قبيل نهاية المباراة.

وحاول البرتغالي دانيال كاريسو برأسه وكاد يأتي بالهدف الثاني لاصحاب الارض لكن محاولته احبطت في اللحظة الاخيرة (18)، ورد مدافع شاختار البرازيلي اسماعيلي بيسراه من خارج المنطقة فلم ينجح (25)، وكذلك فعل زميله ومواطنه تايسون (38).

واعاد البرازيلي ادواردو دا سيلفا الامل للضيوف بادراكه التعادل مستفيدا من هجمة مرتدة وتمريرة بينية ارسلها مواطنه مارلوش تابعها بيسراه في اسفل الزاوية اليمنى (44).

وفي الشوط الثاني، لم يتأخر غاميرو في اعادة الامور الى نصابها وسجل الهدف الثاني لاصحاب الارض اثر تمريرة بينية من البولندي غريغور كريتشوفياك تابعها من زاوية صعبة في الشباك (47).

وحسم البرازيلي ماريانو تأهل اشبيلية من خلال تسجيله الهدف الثالث بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة (59).

واستمرت سيطرة اشبيلية حتى الصافرة الاخيرة واستمرت معها خشونة لاعبي شاختار فارتفع الى 7 عدد البطاقات الصفراء التي حصلوا عليها.

وعلى ملعب انفيلد رود، هدد فياريال الذي فاز ذهابا 1-صفر، مرمى مضيفه مرتين في وقت مبكر الاول بعد ان امتص روبرتو سولدادو كرة بصدرة ووضعها مناسبة امام المدافع ماريو غاسبار الذي اطلقها قوية تصدى لها الحارس الدولي البلجيكي ببر اعة (5)، والثانية عن طريق المكسيكي جوناثان دوس سانتوس الذي اطلق كرة مرتدة من حدود المنطقة ذهبت فوق العارضةو (6).

لكن ليفربول كان سباقا لافتتاح التسجيل بعد تمريرة من منتصف الملعب ارسلها الالكمالني ايمري جان العائد من اصابة الى حيمس ميلنر في الجهة اليمنى فاعادها الاخير عرضية امام المرمى ابعدها الحارس الفرنسي الفونس اريولا برؤوس الاصابع فاحدثت دربكة قبل ان يدخلها برونو سوريانو خطأ في مرماه (7).

وقام آدم لالانا بمحاولتين في دقيقة واحدة اثر تمريرة رأسية من دانيال ستاريدج واخرى من جيمس ميلنر فاحبطت الاولى واخفق في الثانية في اضافة الهدف الثاني (13).

وكاد برونو يصحح هفوته من ضربة رأس (18)، ورد لاعب الوسط الدولي البرازيلي بتسديتين من خارج المنطقة لم يكتب لهما النجاح (25 و30)، وارسل مولنر كرة عرضية تابعها المدافع الكرواتي ديان لوفرين برأسه ابعدت في اللحظة المناسبة (31).

وخف عطاء ليفربول فتنفس فياريال الصعداء وهاجم بضراوة حتى نهاية الشوط الاول دون ان يتمكن من تعديل النتيجة وكان اخطر المحاولات للكونغولي الديموقراطي سيدريك باكامبو (45).

وفي الشوط الثاني، كاد فياريال يدرك التعادل عبر باكامبو نفسه اثر تمريرة رأسية من روبرتو سولدادو (46) شعر بعدها ليفربول بحراجة الموقف وهاجم بكثافة وكان قريبا من اضافة الهدف الثاني عبر ستاريدج الذي تابع من زاوية صعبة كرة وصلته من كوتينيو فتدخل الدفاع وابعد خطرها (48).

ووضع لالانا زميله ستاريدج في انفراد تام لكن الاخير سدد في جسم الحارس اريولا (62) قبل ان يعوض خلال ثوان قليلة بعد ان استقبل البرازيلي روبرتو فيرمينو كرة بصدره ومررها بينية بيسراه تلقفها ستاريدج من بين 5 مدافعين وانهاها بهدوء في قلب المرمى (63).

وحصل فيكتور رويز على البطاقة الصفراء الثانية وخرج لخشونتة المتعمدة ضد لالانا(71) واكمل فياريال اللقاء بعشرة افراد، ونجح اريولا في التصدي لكرة قوية سددها فيرمينو (74)، وقضى لالانا على آخر امل للضيوف بتسجيله الهدف الثالث اثر توغلب في الجهة اليسرى لفيرمينو الذي اعاد كرة الى ستاريدج تابعها مباشرة لكن خفيفة فوضع لالانا قمه في طريقها واكملها الى الشباك (81).

وجرب ايمري جان حظه بتسديدة قوية ومركزة سيطر عليها اريولا (86)، وانفرد ستاريدج وسدد في قدم الحارس الفرنسي (87)، وسدد جو الن بديل كوتينينو كرة انتهت في احضان اريولا (90+1)، وحول الاخير كرة قوية اطلقها لالانا الى ركنية (90+2).

 

×