شعار الفيفا

محكمة التحكيم الرياضي تمهد الطريق امام جبل طارق للانضمام الى فيفا

يبدو ان الطريق اصبحت ممهدة امام جبل طارق لكي تصبح احدث الاعضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعدما فازت جزئيا بالدعوة التي تقدمت بها امام محكمة التحكيم الرياضي "كاس".

وكان فيفا رفض انضمام جبل طارق، هذه المستعمرة البريطانية الواقعة على الساحل الجنوبي لاسبانيا والتي تتمتع بحكم ذاتي، في ايلول/سبتمبر 2014 لانها "لا تلبي الشروط اللازمة للانضمام الى عائلة كرة القدم العالمية" بحسب رئيس السابق السويسري جوزف بلاتر، مستندا الى المادة 10 من قوانين الاتحاد الدولي.

واشار بلاتر حينها الى انه لا يمكن تصنيف جبل طارق كدولة مستقلة بحسب قوانين فيفا الذي قد يجد نفسه مضطرا للقبول بعضوية هذه المستعمرة البريطانية التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في ايار/مايو 2013 بقرار من محكمة التحكيم الرياضي وذلك رغم معارضة اسبانيا التي حذرت بانها ستلجأ الى كافة الوسائل القانونية لكي تمنع جبل طارق من ان تصبح عضوا نهائيا في الاتحاد الاوروبي.

وقالت محكمة التحكيم الرياضي في بيانها اليوم الاثنين بان على اللجنة التنفيذية في فيفا ان ترسل طلب انضمام جبل طارق الى الجمعية العمومية لفيفا لكي تبحث به.

ورغم رفضها ان تمنح جبل طارق قرارا مباشرا يسمح لها بالانضمام الى فيفا، بدت "كاس" وكأنها تناشد فيفا القبول بعضوية جبل طارق باسرع وقت ممكن، اذ قالت في بيانها: "عليها (الجمعية العمومية لفيفا) ان تأخذ جميع الاجراءات الضرورية لكي تضم اتحاد جبل طارق لكرة القدم كعضو كامل ودون اي تأخير".

وسعى اتحاد جبل طارق لكرة القدم الذي تأسس عام 1895 والذي يرفض الانضمام الى الاتحاد الاسباني للعبة، جاهدا للانضمام الى الاتحادين الاوروبي والدولي من اجل المشاركة في البطولات الدولية والقارية.

وكان الاتحاد الاوروبي وتحت ضغط من نظيره الاسباني عدل قوانينه عام 2001 في ما يخض انتساب الاعضاء الى عضويته، حيث لا يسمح لاي اتحاد محلي بالانضمام اليه الا اذا كانت الدولة التي ينتمي اليها عضوا في الامم المتحدة، ما ادى الى رفض طلب جبل طارق قبل ان يضطر للعودة عن القرار نتيجة حكم محكمة التحكيم الرياضي.

وتنازلت اسبانيا عن جبل طارق لبريطانيا بعد معاهدة أوتريخت عام 1713، لكن اسبانيا ما تزال تدعي السيادة على هذا الجيب البريطاني الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 30 الف نسمة.

وفي حال حصلت جبل طارق على قرار سريع من فيفا بالانضمام اليه، فمن المحتمل ان تشارك في تصفيات اوروبا المؤهلة الى كأس العالم 2018، وقد تضم على الارجح الى احدى المجموعتين المكونتين من 5 منتخبات، اي الثامنة (تضم بلجيكا والبوسنة واليونان واستونيا وقبرص) والتاسعة (تضم كرواتيا وايسلندا واوكرانيا وتركيا وفنلندا).

وخاض منتخب جبل طارق اول تجربة دولية رسمية بمشاركته في تصفيات كأس اوروبا التي تقام نهائياتها الصيف المقبل في فرنسا، وخسر جميع مبارياته العشر في المجموعة الرابعة لكنه حقق فوزه الدولي الاول في حزيران/يونيو 2014 حين تغلب على مالطا 1-صفر وديا.

 

×