كأس اسبانيا: رونالدو يقود ريال مدريد الى لقبه الاول منذ 18 عاما

قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الى لقبه الاول في مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم منذ 18 عاما بتسجيله هدف الفوز على غريمه التقليدي برشلونة 1-صفر بعد التمديد في المباراة النهائية اليوم الاربعاء على ملعب "ميستايا" في فالنسيا امام 55 الف متفرج تقدمهم العاهل الاسباني خوان كارلوس والملكة صوفيا.

وسجل رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 102.

وهو اللقب الثامن عشر لريال مدريد في المسابقة والاول منذ تتويجه عام 1993.

كما هو اللقب الاول لريال مدريد بقفيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي بات اول مدرب في تاريخ ريال يحقق لقب الكأس في أربع دول مختلفة، بعدما نال هذا الشرف مع بورتو البرتغالي (2003) وتشلسي الانكليزي (2007) وانتر ميلان الايطالي (2010).

ونجح مورينيو في اسكات منتقديه في الاونة الاخيرة خصوصا عقب مواجهته برشلونة السبت الماضي في اياب الدوري حيث انتهى الكلاسيكو بالتعادل 1-1 وحافظ الفريق الكاتالوني على فارق النقاط الثماني التي تفصله عن غريمه وقطع شوطا كبيرا نحو الاحتفاظ بلقبه.

وسيلتقي الفريقان مرتين في الايام المقبلة في ذهاب واياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في 27 نيسان/أبريل الحالي و3 ايار/مايو المقبل

وهو الفوز الاول لريال مدريد على برشلونة منذ 2007-2008 عندما سحقه 4-1 في اياب الدوري حيث تغلب عليه برشلونة 5 مرات متتالية وتعادلا مرة واحدة السبت الماضي، وهو بخر امال الفريق الكاتالوني بالتتويج بالثلاثية وهو رفع معنوياته قبل مواجهتهما في المسابقة القارية حيث يسعى النادي الملكي الى احراز لقبها للمرة الاولى منذ عام 2002 والعاشرة في تاريخه.

وبتتويجه بلقب مسابقة الكأس المحلية يكون ريال مدريد أنقذ موسمه بانتظار التركيز على المسابقة الاوروبية.

وهي المرة الاولى التي يلتقي فيها الفريقان في المباراة النهائية لمسابقة الكأس منذ عام 1990 عندما فاز النادي الكاتالوني 2-صفر، علما بانهما تواجها على اللقب في اربع مناسبات اخرى اعوام 1936 (فاز ريال 2-1) و1968 (فاز برشلونة 1-صفر) و1974 (فاز ريال 4-صفر) و1983 (فاز برشلونة 2-1).

وبالعودة الى مجريات المباراة، كان ريال مدريد الافضل في الشوط الاول وكاد يفتتح التسجيل في اكثر من مناسبة خصوصا عبر رونالدو الذي اهدر 3 فرص والبرازيلي بيبيه الذي حرمه القائم من هدف محقق.

وتحولت الافضلية الى برشلونة في الشوط الثاني دون ان ينجح بدوره في هز الشباك. واستمرت افضلية برشلونة في الشوطين الاضافيين بيد ان الكلمة الاخيرة كانت لريال مدريد ونجمه رونالدو.

واجرى مورينيو تبديلين على التشكيلة التي تعادلت مع برشلونة السبت الماضي في الدوري حيث اشرك الفارو اربيلوا اساسيا في الجهة اليمنى على حساب راوول البيول الذي طرد في المباراة الاخيرة، والالماني مسعود اوزيل على حساب الفرنسي كريم بنزيمة.

في المقابل اضطر مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا الى اشراك الارجنتيني خافيير ماسكيرانو في قلب الدفاع الى جانب جيرار بيكيه بسبب غياب القائد كارليس بويول الذي تعرض للاصابة في المباراة الاخيرة علما بانها كانت الاولى له منذ فترة طويلة بسبب الاصابة ايضا. كما فضل الحارس بينتو على فيكتور فالديز وكان الاول عند حسن ظنه لانه انقذ مرماه من اهداف عدة ابرزها في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي.

وكانت اخطر فرصة لريال مدريد عندما مرر اوزيل كرة على طبق من ذهب الى رونالدو داخل المنطقة فهياها لنفسه وسددها قوية زاحفة ابعدها ماسكيرانو من باب المرمى (12)، ثم اهدر رونالدو فرصة ذهبية ثانية اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من اوزيل فشل في متابعتها داخل المرمى (30).

وانطلق رونالدو من منتصف الملعب وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة ابعدها بينتو بصعوبة قبل ان يشتتها الدفاع (36).

وانقذ القائم الايمن لبرشلونة ريال مدريد من هدف محقق عندما ابعد رأسية البرتغالي بيبيه اثر تمريرة عرضية من اوزيل (44).

وكانت اخطر كرة لبرشلونة عندما توغل بيدرو داخل المنطقة من الجهة اليسرى وسدد كرة قوية بجانب القائم الايمن لايكر كاسياس (51).

وسجل بيدرو هدفا لبرشلونة الغاه الحكم بداعي التسلل (69). وأنقذ كاسياس مرماه من هفد السبق عندما ابعد ببراعة كرة ساقطة لبيدرو من داخل المنطقة الى ركنية (76).

وانقذ بينتو مرماه من هدف محقق في الدقيقة الاخيرة بابعاده تسديدة قوية لدي ماريا الى ركنية.

وكاد رونالدو يفعلها في الدقيقة الثامنة من الشوط الاضافي الاول بتسديدة قوية زاحفة من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الايمن.

ونجح رونالدو في منح التقدم لريال مدريد بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من دي ماريا اسكنها (102).

ودفع غوارديولا بالدولي الهولندي المغربي الاصل ابراهيم افلاي مكان فيا مطلع الشوط الاضافي الثاني، ثم دفع بالمالي سيدو كيتا مكان سيرجيو بوسكيتس (108) لكن دون جدوى.

وكاد اديبايور يضيف الهدف الثاني اثر انفراد بالحارس بيد ان الاخير ردها الى رونالدو الذي حاول تسديدها داخل المرمى الخالي لكن المدافع بيكيه ابعدها الى ركنية (118).

وطرد دي ماريا في الدقيقة الاخيرة لتلقيه الانذار الثاني (120).

×