جماهير عراقية في الدوحة في 22 يناير 2011

مونديال 2018: العراق يلجأ الى الفيفا بعد فشل التوصل الى اتفاق مع السعودية على مكان مبارياتهما

اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم انه لجأ الى نظيره الدولي (فيفا) بعد رفض طلبه باختيار ايران مكانا لمباريات منتخبه مع نظيره السعودي في الدور الثالث الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.

وتأتي الخطوة العراقية بعد فشل التوصل الى حل لهذا الموضوع عقب اجتماع ثلاثي جمع رئيس الاتحاد السعودي احمد عيد ورئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود ورئيس الاتحاد الاماراتي يوسف السركال في الدوحة على هامش اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية والعراق واليمن.

وهدف الاجتماع الثلاثي الى ايجاد حل لطلب العراق اقامة مبارياته في التصفيات الحاسمة بايران، وهو ما قوبل بالرفض من جانب السعودية والامارات.

واكد عبد الخالق مسعود "عدم التوصل الى حل خلال الاجتماع في الدوحة، وانه تم رفع الامر للاتحاد الدولي لاصرار العراق على اقامة مبارياته في ايران".

من جهته، قال احمد عيد "لدى السعودية تصميم على اقامة مبارياتها بملعبها حسب نظام الاتحاد الدولي"، مؤكدا "ان السعودية لن تلعب في ايران وهذا امر محسوم، ونحن نأمل ان تقام مباريات العراق في العراق في اقرب وقت".

ويفرض الفيفا حظرا على الملاعب العراقية بسبب الاوضاع الامنية.

واوضح السركال بدوره "اعتقد انه من الافضل الا يستمر الشد والجذب في هذه القضية وان نستطيع الوصول لحل لها خلال اسبوعين".

وكان الاتحاد العراقي اعلن قبل ايام انه تلقى اشعارا رسميا من نظيره الاسيوي يؤكد فيه رفضه اختيار العراق للملاعب الايرانية، واعتبر ان هذا القرار ظالم.

واوقعت قرعة تصفيات الدور الثالث والحاسم المؤهلة الى مونديال روسيا 2018 المنتخبين السعودي والعراقي في المجموعة الثانية الى جانب استراليا واليابان والامارات وتايلاند.

الا ان المنتخب السعودي رفض مواجهة العراق في ملاعب ايرانية اختارها الاخير مكانا لمبارياته وطالب مكانا بديلا لكون الاتحاد الاسيوي لا يسمح للمنتخبات والفرق السعودية باللعب في الاراضي الايرانية في الوقت الحاضر والعكس ايضا بناء على طلب من الاتحاد السعودي عقب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

وتستضيف الفرق الايرانية في دوري ابطال اسيا نظيرتها السعودية في مسقط، وتلعب الفرق السعودية مع نظيرتها الايرانية في دبي والدوحة.

وكان الاتحاد العراقي اوضح ايضا انه لن يقف مكتوف الايدي وانه سيلجأ الى محكمة التحكيم الرياضي (كاس).

ومن المتوقع ان يلتقي المنتخبان ذهابا في السادس من ايلول/سبتمبر المقبل. 

 

×