مدرب ليستر سيتي الايطالي كلاوديو رانييري بدأ يعي بان اللقب "المستحيل" اصبح قريبا من الواقع

الدوري الانكليزي: رانييري بدأ يعي بان اللقب "المستحيل" اصبح قريبا من الواقع

عرف عن المدرب الايطالي كلاوديو رانييري منذ ان تربع ليستر سيتي على صدارة الدوري الانكليزي بانه لا يحبذ الحديث عن امكانية فوزه فريقه المتواضع باللقب الذي تلهث خلفه اندية عملاقة مثل قطبي مانشستر واقطاب لندن.

لكن مع دخول الموسم سباق الامتار الاخيرة وليستر لا يزال في الصدارة بفارق 5 نقاط عن ملاحقه توتنهام هوتسبر، بدأ رانييري يعي بان اللقب "المستحيل" بالنسبة لفريق مثل فريقه اصبح قريبا جدا من الواقع، وذلك بعد ان اكتفى المدرب الايطالي بالتركيز سابقا على الاكتفاء بالتأهل الى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" ثم بعدها تغير الهدف ليصبح دوري ابطال اوروبا.

وبعد ان ضمن ليستر مشاركته في دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، اصبح لقب الدوري الممتاز قريبا جدا من التحول الى حقيقة لكن المدرب الايطالي فضل عدم الانجراف في العواطف وفضل التركيز اقله علنا على ما تحقق حتى الان، قائلا في مؤتمر صحافي اليوم الجمعة: "نحن في دوري ابطال اوروبا... يا له من انجاز كبير. انه امر مذهل، رائع".

وواصل: "هنيئا للجميع من المالكين الى المشجعين واللاعبين وطاقم الفريق. انه انجاز رائع، لا يصدق -- والان ننتقل مباشرة الى محاولة بالفوز باللقب (الدوري). لم يبق امامنا سوى تحقيق هذا الامر. اعرف بان (مدرب توتنهام) ماوريسيو بوكيتينو يقول الان +حافظوا على هدوئكم+ (اي لا تبالغوا باحتفالكم). اردت الحصول على 79 نقطة وما نملكه الان (73) ليس كافيا. علينا الان ان نقاتل اكثر".

ويبدو ان الاعصاب ستكون مشدودة تماما في المراحل الاربع المتبقية خصوصا بعدما استغل توتنهام تعثر ليستر الاحد الماضي امام وست هام يونايتد (2-2) لكي يقلص الفارق الذي يفصله عنه الى 5 نقاط بعد فوزه الكبير على ستوك سيتي (4-صفر) الاثنين.

ورأى مدرب توتنهام بوكيتينو ان فريقه وجه رسالة "مثالية" لليستر، قائلا بعد الفوز الرابع لتوتنهام في مبارياته الخمس الاخيرة: "انه حلمنا. نحتاج الى الايمان به".

وواصل المدرب الارجنتيني الذي يسعى لمنح توتنهام لقبه الاول في الدوري منذ 1961: "انه امر جيد بالنسبة للبطولة، ان نكون في الخلف (خلف ليستر بفارق ضئيل) وان نحاول وضع ليستر تحت الضغط. انا فخور جدا".

وسيكون ليستر مطالبا بالفوز في ثلاث من مبارياته الاربع المتبقية لكي يتوج باللقب للمرة الاولى في تاريخه بغض النظر عن نتائج توتنهام الذي يخوض الامتار الاخيرة بمواجهة وست بروميتش البيون وجاره تشلسي بطل الموسم الماضي ونيوكاسل يونايتد، فيما يلعب فريق رانييري ضد سوانسي سيتي ومانشستر يونايتد وايفرتون وتشلسي ايضا.

وقد تحدث رانييري عن طريقة تعامله مع الوضع في هذه الفترة الحساسة من الموسم، قائلا: "اتحدث مع لاعبي فريقي. الان هو الوقت المناسب من اجل الدفع (الى الامام). انا اؤمن دائما، انا رجل ايجابي. اذا تمكن توتنهام من التقدم علينا فهنيئا له. لكني افضل ان ابقى متقدما بفارق 5 نقاط! أنه امر مثير".

وواصل: "هل اعتقد بان سبيرز سيفوز بمبارياته الاربع الاخيرة؟ نعم. اعتقد انه سيفوز (بالمباريات الاربع المتبقية). لكننا سنفوز ايضا... انها الاثارة... اذا فزنا باللقب فسيكون امرا لا يصدق".

ويخوض ليستر مباراة الاحد على ارضه ضد سوانسي سيتي دون هدافه جايمي فاردي بسبب الايقاف بعد طرده امام وست هام، وهو يواجه احتمال ايقافه لمباراة اخرى بعدما وافق على تهمة سوء السلوك التي وجهت له نتيجة تصرفه بعد حصوله على الانذار الثاني في مباراة الاحد الماضي.

وتطرق رانييري الى موضوع فاردي الذي نال الانذار الثاني بسبب تمثيله على الحكم، قائلا: "نعلم انه موقوف لمباراة وتحضيراتنا من دونه... نعلم اننا نعاني من نقص بسبب الايقاف لكن الحياة تستمر".

ورفض رانييري الدخول في التفاصيل بشأن امكانية ان يلعب الارجنتيني ليوناردو اولوا الذي انقذ الفريق من الهزيمة ضد وست هام بتسجيله ركلة جزاء في الوقت القاتل، اساسيا من اجل سد فراغ فاردي، قائلا: "ليو يستحق ان يلعب لكن قبل ليو هناك الفريق وانا افكر بما هو افضل بالنسبة للفريق".

وهناك ثلاثة لاعبين من ليستر مرشحين لجائزة رابطة اللاعبين المحترفين لافضل لاعب في انكلترا والتي يعلن عن الفائز بها الاحد المقبل، وهم فاردي والجزائري رياض محرز والفرنسي نغولو كانتي.

وقد تطرق رانييري الى هذه المسألة قائلا: "انه امر مذهل. لا اعلم عدد المرات التي ترشح فيها ثلاثة لاعبين من ليستر. انه امر مذهل".

 

×