النجم الارجنتيني ليونيل ميسي

الدوري الاسباني: ميسي جاهز لمباراة خيخون

اكد مدرب برشلونة لويس انريكي ان النجم الارجنتيني ليونيل ميسي سيكون جاهزا لمواجهة سبورتينغ خيخون السبت في الدوري الاسباني لكرة القدم رغم معاناته من بعض الكدمات التي تعرض لها ضد دبيورتيفو لا كورونيا (8-صفر).

وقال انريكي عشية لقاء خيخون في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري المحلي: "لم يكن محظوظا بالضربات التي تلقاها في تلك المباراة (ضد ديبورتيفو) لكنه تمرن اليوم وهو في وضع مثالي".

وتحدث انريكي عن مباراة الاربعاء ضد ديبورتيفو التي سجل فيها الاوروغوياني لويس سواريز اربعة اهداف ومرر ثلاث كرات حاسمة ايضا ليعيد البريق الى فريقه بعد تلقيه ثلاث هزائم متتالية، قائلا: "انها نتيجة رائعة تعزز وضعنا وهي جاءت في الوقت المناسب تماما".

ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق المواجهتين المباشرتين مع اتلتيكو مدريد الثاني ونقطة فقط عن جار الاخير ريال مدريد الثالث وذلك قبل اربعة مراحل على انتهاء الموسم.

وتنتظر الفريق الكاتالوني 4 مباريات في المتناول اولها السبت ضد سبورتينغ خيخون ثم ريال بيتيس واسبانيول وغرناطة، سيسعى فيها الى الاحتفاظ باللقب بعد ان فقد أهم القاب الموسم بخروجه من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا على يد اتلتيكو بالذات.

ودخل برشلونة الشهر الحالي متقدما على مطارده المباشر اتلتيكو بفارق 9 نقاط، لكن الامور انقلبت رأسا على عقب بعد سقوطه على ملعبه امام غريمه التقليدي ريال مدريد 1-2، ثم امام ريال سوسييداد خارج ملعبه صفر-1، كما سقط على ملعبه الاحد الماضي امام فالنسيا 1-2، لتكون المرة الاولى التي يخسر فيها 3 مباريات متتالية في الدوري منذ 13 عاما.

وكان تعادل مع فياريال 2-2 قبل مواجهة ريال مدريد.

وتطرق انريكي الى ما ينتظر الفريق في الاسابيع القليلة المقبلة قائلا: "يجب ان نواصل مشوارنا في المباريات الاربع المتبقية بنفس الطريقة التي خضنا بها مباراة ديبورتيفو. سيكون الوضع مثيرا في صراعي الصدارة والقاع"، في اشارة الى ان فريقه سيواجه في المراحل المقبلة ثلاثة فرق مهددة بالهبوط هي خيخون وجاره اسبانيول وغرناطة.

ورفض انريكي مقولة ان تمسكه باشراك الثلاثي ميسي وسواريز والبرازيلي نيمار معا في ارضية الملعب دون ان اي تغيير او راحة لاحدهم كان السبب في تراجع اداء الفريق، قائلا: "قراراتي تستند الى ما يحتاجه الفريق. انا عادة اقوم بالتعديلات اذا ما رأيت ان هناك امكانية لتحسين الفريق او بسبب الارهاق. العام الماضي اجريت الكثير من التعديلات (من مباراة الى اخرى) وهذا الامر لم يعجب بعض الناس ايضا".

يذكر ان برشلونة ما زال امام فرصة احراز الثنائية المحلية للموسم الثاني على التوالي لانه يخوض نهائي الكأس ضد اشبيلية في 22 ايار/مايو.

 

×