×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

تحالف مدريد وبرشلونة ضد "الخائف" مورينيو

اتفق الأسطورتان ألفريدو دي ستيفانو ويوهان كرويف الاثنين على انتقاد الطريقة الخططية "الخائفة" التي خاض بها البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة السبت في الدوري الإسباني "دون شخصية".

 

وإذا كان قد بات منتظرا انتقاد قاس من كرويف في عموده المعتاد بصحيفة "البيريوديكو"، كان من غير المتوقع ما كتبه دي ستيفانو في صحيفة "ماركا"، وتضمن العديد من السهام الموجهة إلى مورينيو.

واعتبر الرئيس الشرفي لريال مدريد أن الفريق "لعب منكمشا أمام منافس سيطر على وسط الملعب طيلة المباراة".

وأضاف نجم النادي الملكي السابق "برشلونة كان يتعامل مع الكرة كرقصة، ريال مدريد كان يروح ويجئ".

وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، لكن كثر الجدل حول طريقة لعب مورينيو، التي رآها أغلب المحللين دفاعية بحتة.

كما رأى أسطورة ريال مدريد في القرن الماضي أن "المجهود الدفاعي كان لريال مدريد، مثل أسد يعدو خلف فأر، ولم يتمكن من التصدي لمنافس يتمتع بوسط ملعب فعال".

وأضاف "يبدو واضحا أن برشلونة أفضل من ريال مدريد، ومحاولة القيام بالهجوم عبر المرتدات ليس الطريقة المناسبة لمباغتتهم".

ريال مدريد دون شخصية

كما يرى أن "ريال مدريد كان فريقا دون شخصية"، وطالب مورينيو بأن يغير طريقة اللعب في مباراة نهائي كأس ملك إسبانيا التي تجمعهما بعد غد الأربعاء "الهجوم المرتد أثبت بوضوح أنه ليس الأسلوب الأنسب".

أخيرا، دافع دي ستيفانو عن المهارة التي يتمتع بها ليونيل ميسي، الذي تعرض للانتقاد بعد أن سدد كرة تجاه الجماهير "إنه الأفضل في العالم، كرته رائعة، كما أنه مثال على الاحترافية، ليس له منافس".

بدوره، انتقد كرويف مورينيو لأنه لعب مباراة الكلاسيكو "بسبعة مدافعين"، ونعته بـ"الخائف".

طريقة موينيو ثناء لبرشلونة

وقال كرويف في عموده "الثناء الأكبر الذي حصل عليه برشلونة ناله من مورينيو بتشكيله، أن تلعب على أرضك بسبعة مدافعين معناه أنك تشعر بخوف كبير، استاد سانتياغو برنابيو عادة لا يسمح بطرق لعب كهذه من مدربيه، على الأقل حتى الآن، ويمكن لـ(المدرب الإيطالي فابيو) كابيللو الشهادة بذلك، رغم أنه حصل حينها على الدوري".

وأوجز "إنه خائف لكنه ذكي، ذلك هو مورينيو"، مضيفا "مورينيو مدرب ألقاب، وليس كرة قدم، بمعنى أوضح إنه ليس مدرب كرة قدم إذا كنا نعتقد بأن هذه الرياضة تعتمد على العرض الجميل وإمتاع الجماهير، سواء كانوا في منزلهم أم في الملعب".

ولا يساور كرويف شك بشأن الطريقة التي سيلعب بها ريال مدريد مباراة الأربعاء.

وأوضح "إذا كان المدير الفني قد فعل ما فعل في البرنابيو، فما الذي لن يفعله في ميستايا (ملعب المباراة) واللقاء على لقب ومن مباراة واحدة، لكن لاعبي برشلونة عرفوا ذلك، ومع حفاظهم على طريقتهم في اللعب، عليهم التحسن".

وقارن كرويف مباراة السبت بنهائي كأس العالم بين إسبانيا وهولندا "في ذلك اليوم، وذلك يخجلني (كهولندي)، اعتمدت هولندا على التمرير وليس على لعب كرة القدم، ذلك ما كان، وخسر الفريق تاركا صورة سيئة للغاية أمام العالم".

وواصل سخريته قائلا "أمر غريب، نفس من يصفقون الآن لإبداعات مورينيو مع فريقه، الذي يضم بالفعل لاعبين موهوبين، تضايقوا حينها، وكان معهم الحق، من طريقة لعب الهولنديين".

وليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها كرويف بانتقاد مورينيو، الذي لم يتردد قط في الرد عليه، لكن الأمر الأصعب سيكون تخيل ما قد يرد به المدرب البرتغالي على دي ستيفانو. 

×