×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

ارسنال يجهض انتفاضة بلاكبول ويهزمه 3-1 في الدوري الانجليزي

أجهض ارسنال انتفاضة مضيفه بلاكبول ليتغلب عليه 3-1 ويقلص الى سبع نقاط الفارق الذي يفصله وراء المتصدر مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد.

 

وتقدم ارسنال - الذي أشرك حارسه الالماني ينس ليمان (41 عاما) العائد الى صفوفه للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات بدلا من مانويل المونيا المصاب - بنتيجة 2-صفر بعد 21 دقيقة فقط بفضل هدفين من ابو ديابي وايمانويل ايبوي.

ورد بلاكبول في الدقيقة 52 حين سجل جاري تايلور فليتشر بعدما أشار الحكم باستمرار اللعب رغم أن ليمان عرقل دي.جيه كامبل داخل منطقة الجزاء.

ورغم الفرص التي أتيحت لبلاكبول فان الفريق المتعثر فشل في الوصول للتعادل.

وبدلا من ذلك حسم ارسنال النتيجة لصالحه بهدف رائع من هجمة مرتدة في الدقيقة 76 قادها سيسك فابريجاس وثيو والكوت قبل أن يمرر الاخير الكرة عرضية الى روبن فان بيرسي ليضعها في الشباك.

وفي مباراة أخرى يوم الاحد وضع استون فيلا حدا لسلسلة من النتائج السيئة محققا انتصاره الاول في أربع مباريات بفوزه على نيوكاسل يونايتد بهدف نظيف سجله جيمس كولينز في الشوط الاول.

وبفوزه تقدم فيلا من المركز 16 الى 14 في حين بقي نيوكاسل في المركز التاسع.

وشارك ليمان الذي ترك ارسنال قبل ثلاث سنوات وعاد من الاعتزال الشهر الماضي ليحل أزمة في حراسة المرمى في المباراة قبل ركلة البداية مباشرة اثر اصابة الاسباني المونيا خلال تدريبات الاحماء.

ورفع الفوز رصيد ارسنال الى 62 نقطة بفارق سبع نقاط وراء يونايتد بينما تتبقى لارسنال مباراة مؤجلة. وبقي بلاكبول بفارق نقطة واحدة ومركز واحد عن منطقة الهبوط لكن بعد بدايته الجيدة للموسم خسر الفريق 11 مرة في اخر 15 مباراة بالدوري.

وقال ارسين فينجر مدرب ارسنال لهيئة الاذاعة البريطانية "سيطرنا على الشوط الاول لكن في لحظة عصيبة بالشوط الثاني سجلوا هدفهم. لحسن الحظ أحرزنا الهدف الثالث وبعدها كان الامر سهلا."
واعترف المدرب الفرنسي بأنه حين أعاد ليمان للفريق لم يكن يتوقع أن يلعب.

وأضاف "في الواقع لا. لكن ينس مقاتل وبذل جهدا كبيرا في التدريب وتحسن كثيرا في الاسابيع الثلاثة الماضية وأنا فخور به."

وعن فرص فريقه في التفوق على يونايتد قال فينجر ان ارسنال لا يزال منافسا قويا على اللقب.

وتابع "لم نخسر منذ فترة طويلة ولنأمل أن نحقق بعض الانتصارات."

×