×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

ابن همام المنافس الوحيد رسميا لبلاتر على رئاسة الفيفا

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الاثنين ان القطري محمد بن همام سيكون المنافس الوحيد للسويسري سيب بلاتر على رئاسة الفيفا في الانتخابات التي ستجري في الاول من يونيو حزيران المقبل.

 

وسيسعى بلاتر (75 عاما) للحصول على فترة رئاسة رابعة أمام منافسه القطري (61 عاما) الذي يقضي فترة رئاسته الثالثة للاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعدما تقدم المسؤولان فقط بطلب الترشح قبل الموعد النهائي للتقدم في الاول من ابريل نيسان الجاري.

وستجرى الانتخابات على هامش الاجتماع السنوي للفيفا في زوريخ حيث يملك كل عضو من أعضاء الفيفا البالغ عددهم 208 اتحادات وطنية صوتا واحدا بفرض عدم معاناة أي اتحاد من الايقاف في هذا الوقت.

وكان هناك أيضا مرشحان محتملان.

لكن الصحفي الامريكي جرانت وال قال انه لم يتقدم بسبب فشله في الحصول على دعم اتحاد محلي واحد وهو شرط ضروري للترشح بينما انسحب التشيلي الياس فيجيروا يوم الخميس الماضي.

ويرأس فيجيروا وهو أحد الرموز الكروية في امريكا الجنوبية مجموعة اسمها "تغيير الفيفا" لكنه قال انه لم يملك الوقت الكافي لاطلاق حملة تكسبه شعبية قبل الانتخابات.

وكان بلاتر وهو ثامن رئيس للفيفا منذ نشأته عام 1904 انضم للفريق كمسؤول فني عام 1975 وأصبح أمينا عاما في الفترة بين عامي 1981 و1988 تحت رئاسة جواو هافيلانج.

وفي عام 1998 تفوق بلاتر على السويدي لينار يوهانسون رئيس الاتحاد الاوروبي في هذا الوقت بعدما حصل على 111 أصوات مقابل 80 صوتا لمنافسه.

وبعد أربع سنوات فاز بلاتر على الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي بنتيجة 139-56 ليشدد قبضته على رئاسه الفيفا ويفوز بالانتخابات التالية بدون تدخل أي مرشح.

وتحت قيادة بلاتر اقيمت نهائيات كأس العالم في افريقيا للمرة الاولى في جنوب افريقيا العام الماضي في بطولة حققت نجاحا كبيرا في رأي كثيرين.

وابن همام ليس غريبا هو الاخر على الفيفا اذ أنه عضو باللجنة التنفيذية منذ عام 1996. ورغم أنه لم يكن ضمن اللجنة المحلية لبلاده الا أنه لعب دورا كبيرا في فوز قطر في ديسمبر كانون الاول الماضي بحق استضافة نهائيات كأس العالم 2022.

وسبق لابن همام مساعدة بلاتر على الفوز برئاسة الفيفا عامي 1998 و2002 لكنه أصبح منتقدا بعد ذلك لسياسة الرجل السويسري وقال ان الفيفا يحتاج الى تغيير في رئاسته.

وأكد الفيفا أنه لا يوجد أي اتحاد محلي موقوف حاليا باستثناء اتحاد البوسنة واتحاد بروناي.

×