×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

مانشستر سيتي يسحق سندرلاند بخماسية ويصعد للمركز الثالث بدوري انجلترا

تقدم مانشستر سيتي للمركز الثالث في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه الساحق بخماسية نظيفة على سندرلاند يوم الاحد بأداء هجومي مميز شهد تعاقب خمسة لاعبين على تسجيل الأهداف الخمسة.

 

وسجل سيتي هدفين في أول 15 دقيقة أولهما عن طريق ادم جونسون والثاني عن طريق كارلوس تيفيز من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه اثر عرقلة من فيل باردسلي.

وأضاف ديفيد سيلفا الهدف الثالث في الدقيقة 63 ووراءه باتريك فييرا الذي شارك كبديل ليسجل الهدف الرابع من أول لمسة له في المباراة. واختتم يايا توري الخماسية بلمسة جميلة في الدقيقة 73.

واختار الايطالي روبرتو مانشيني مدرب سيتي طريقة لعب غير معتادة باستخدام مهاجمين اثنين حيث أعاد مواطنه ماريو بالوتيلي ليلعب بجوار الارجنتيني تيفيز بعدما استبعده الشهر الماضي لطرده للمرة الثانية هذا الموسم.

وجنى سيتي - الذي اتهم عادة من قبل جمهوره بأنه يلعب بطريقة مبالغة في الدفاع - ثمار الطريقة الجديدة حيث بدأ مهاجما بقوة ليحقق الفوز ويستعيد المركز الثالث من تشيلسي حامل اللقب ويصبح في وضع يؤهله للتأهل لتصفيات دوري أبطال اوروبا الموسم المقبل وهو ما يمثل الاولوية بالنسبة للمدرب الايطالي.

وتابع اليكس فيرجحسون مدرب مانشستر يونايتد المباراة من المدرجات حيث يتقدم فريقه بفارق سبع نقاط في صدارة المسابقة بعد فوزه 4-2 على وست هام يونايتد وتعادل ملاحقه ارسنال صاحب المركز الثاني بدون أهداف على أرضه مع بلاكبيرن روفرز.

ويتأخر سيتي بفارق عشر نقاط وراء غريمه التقليدي يونايتد الذي يملك 66 نقطة من 31 مباراة وبينما قد يبدو من الصعب على سيتي اللحاق بغريمه المحلي والمنافسة على اللقب فان لقاء مهما ينتظرهما في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الانجليزي.

ويأتي تشيلسي في المركز الرابع برصيد 55 نقطة مقابل 59 نقطة لارسنال وكلاهما لعب 30 مباراة.

وفي وقت سابق يوم الأحد سجل بوبي زامورا هدفين ليقود فولهام للفوز 3- صفر على بلاكبول والاقتراب من منطقة الامان وزيادة وضع منافسه سوءا في صراع النجاة من الهبوط.

وأحرز زامورا الذي شارك منذ البداية لاول مرة في مباراة بالدوري منذ سبعة أشهر اثر اصابته بكسر في الساق هدفين خلال خمس دقائق في منتصف الشوط الاول ليتقدم فولهام للمركز العاشر في الترتيب ويبقى بلاكبول في المركز السابع عشر بفارق نقطة واحدة عن منطقة الهبوط.

وجاء هدف زامورا الاول بتسديدة جميلة بالقدم اليمنى من حافة منطقة الجزاء بينما سجل الهدف الثاني بضربة رأس بعد أن وصلته تمريرة متقنة من ركلة حرة سددها داني ميرفي من الناحية اليمنى.

وسيطر فولهام الذي لم يخسر أي مباراة على أرضه في الدوري هذا الموسم على اللعب وأضاف هدفا ثالثا في الدقيقة 72 عن طريق ديكسون ايتوهو.

وكانت أفضل فرصة لبلاكبول قبل نهاية الشوط الاول حين سدد بريت اورميرود ضربة رأس من فوق الحارس الاسترالي مارك شوارزر لكن كريس بايرد لحق بالكرة على خط المرمى في حين رد القائم محاولة من جيمس بيتي.

وسبق المباراة إزاحة الستار عن تمثال للمغني الراحل مايكل جاكسون في ملعب كرافن كوتيدج معقل فولهام.