×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

فيرجسون: يونايتد لعب مثل الأبطال أمام وست هام في الدوري الانجليزي

قال الاسكتلندي اليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمس السبت ان انتفاضة فريقه في الشوط الثاني التي قادته لتحويل تأخره بهدفين والفوز 4-2 على مضيفه وست هام يونايتد توضح انه يتحلى بروح البطل.

 

وتأخر يونايتد بهدفين في الشوط الاول بعدما تسبب الصربي نيمانيا فيديتش والفرنسي باتريس ايفرا في ركلتي جزاء لكن وين روني سجل ثلاثة اهداف واضاف المكسيكي خافيير هرنانديز هدفا ليقودا الفريق للاقتراب من الفوز بالدوري للمرة 19 في تاريخه.

وقال فيرجسون لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "اعتقد اننا لعبنا مثل الابطال اليوم. ابقينا رؤوسنا عالية ولم نفقد الامل في قدرتنا وكانت هذه دفعة رائعة للغاية. سيطرنا على الشوط الثاني وأدينا كأبطال."

وكان فيرجسون يشاهد مباراته الثانية من المدرجات تنفيذا لعقوبة ايقاف لمدة خمس مباريات وأمضى أغلب فترات الشوط الاول وامارات التوتر واضحة على قسمات وجهه بعدما تأخر يونايتد 2- صفر في أول 25 دقيقة.

وبعد لمسة يد من ايفرا وعرقلة من فيديتش حصل وست هام على ركلتي جزاء نفذهما مارك نوبل بنجاح.

وكان من الممكن ان تسوء الامور ليونايتد بعدما نجا فيديتش من الطرد وحصل على انذار فقط بعد عرقلته لديمبا با عندما بدا مهاجم وست هام منطلقا في طريقه للانفراد بحارس مرمى الفريق الزائر.

وقال فيرجسون "كان من الممكن طرده. اعتقدت ان الحظ حالفه. كان الامر ليصبح قاسيا لكن كان من الممكن طرده."

ومثلما حدث امام بلاكبول في يناير كانون الثاني الماضي وجد يونايتد نفسه متأخرا بهدفين في الشوط الأول ونجح ايضا هذه المرة في قلب الاوضاع رأسا على عقب ببعض التغييرات البارعة.

ودفع فيرجسون بهرنانديز النشيط في بداية الشوط الثاني وجعل الجناح رايان جيجز يلعب في مركز الظهير الايسر ثم أنزل المهاجم البلغاري ديميتار برباتوف هداف الدوري بعد ذلك ليصبح الاهتزاز الدفاعي للفريق في البداية بلا أهمية.

وكانت مقاعد بدلاء يونايتد تضم المهاجم مايكل اوين ولاعب الوسط البرازيلي اندرسون فيما دفع فيرجسون بالجناح البرتغالي ناني في المراحل الاخيرة للقاء مع الوضع في الحسبان مباراة الفريق امام مضيفه تشيلسي بعد غد الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية لدوري ابطال اوروبا.

وقال فيرجسون "كنا نملك بدلاء اقوياء اليوم. شعرت انه يجب ان نسعى وراء الفوز في الشوط الثاني. دفعت بهرنانديز ووضعت رايان في مركز الظهير الايسر وعند هذه النقطة قلت لنفسي ان فارق الاهداف ليس مهما هنا. دعنا نخرج بشيء من المباراة ونجحنا في تغيير المباراة."

وقلص روني الفارق بركلة حرة متقنة وتعادل ليونايتد بتسديدة أرضية ثم وضع الفريق في المقدمة من ركلة جزاء خلال 14 دقيقة واتفق مع فيرجسون على ان التغييرات صنعت الفارق.

وقال روني لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "اعتقد ان التغييرات كانت جيدة وهذا ما جعلنا نفوز بالمباراة."

وحقق يونايتد خمسة انتصارات في 16 مباراة خارج أرضه بالمسابقة هذا الموسم لكنه واصل انتزاع النقاط الهامة في مشواره نحو تكرار انجاز 1999 عندما فاز بالدوري والكأس في انجلترا اضافة لدوري ابطال اوروبا.

وينفرد يونايتد بالصدارة متقدما بسبع نقاط على ارسنال صاحب المركز الثاني والذي يملك مباراة مؤجلة.

وقال جيجز "حتى عندما لا نلعب جيدا ننتزع النتائج الجديدة لذلك اتمنى ان نستمر في هذا مع تبقي سبع جولات على نهاية المسابقة."