×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

رونالدو: مورينيو الأفضل.. وسعيد لتشابه اسمي مع كريستيانو

خرج الأسطورة البرازيلي رونالدو عن صمته منذ إعلان اعتزاله اللعب الشهر الماضي في أول مقابلة يجريها لصحيفة (آس) الإسبانية، ليعترف بأنه لم يحتمل السخرية من وزنه الزائد وقرر التقاعد بلا رجعة.

ولم تخل المقابلة من روح المرح والفكاهة، فقال رونالدو مازحا أنه لم يقصد إعلان يوم الاعتزال في الـ14 من شباط/فبراير الماضي بالتزامن مع عيد الحب، وأن الأمر كان بمحض الصدفة، مشيرا إلى أنه سبق أن تعرض لإصابة خطيرة بالركبة في نفس عيد العشاق أيضا.

واسترجع "الظاهرة" ذكريات هذا اليوم الحزين، قائلا "عشت حياتي كلها العب الكرة، ولكن بعد أن كنت بطلا أصبحت لا شيء، كنت أتمنى الاستمرار قدر المستطاع لكن تعرضت لسلسلة من الإصابات في العام الأخير، لم أقو على مواصلة المشوار، بكيت من شدة حزني على فراق الكرة كأنني أفقد حياتي".

وأشار رونالدو إلى أن كرة القدم تركت له إصابة مزمنة بالركبة، "فلا أتمكن من ثني ركبتي كأي شخص طبيعي، ومنذ اعتزالي لم أتمرن ولو لمرة واحدة ولم اذهب إلى الجيمنازيوم وفضلت النوم على المنضدة".

وأكد رونالدو أنه حرص على زيارة صديقه المقرب ريكاردو كاكا في إسبانيا ليشد من أزره بعد إصابته بالركبة، معربا عن ثقته في عودة كاكا لحالته المعهودة في أقرب وقت كما كان قبل عام واحد "أفضل لاعب في العالم"، كما شدد على بقائه في ريال مدريد وأنه لن يرحل عنه خائب الرجاء دون تحقيق مجد بقميص "أفضل نادي في العالم".


وقال رونالدو أنه شعر بالسعادة في جميع الأندية التي لعب لها، وخاصة قطبي الكرة في إسبانيا برشلونة وريال مدريد وقطبي إيطاليا إنتر ميلان وإيه سي ميلان، إلا أن أكثر الأندية التي سجل معها أهداف كان ريال مدريد.

وحول تفضيله العمل مع جوزيه مورينيو أو غوسيب غوارديولا وقتما كان لاعبا، أجاب الهداف البرازيلي وأفضل لاعب في العالم مرتين "اختار مورينيو، اعرفه جيدا عندما كنت ألعب لبرشلونة، انه شخص مرح وجدير بالاحترام".

وردا على سؤال حول أفضل لاعبي الريال حاليا، أجاب رونالدو "كريستيانو رونالدو بلا شك" مضيفا أنه لم يشعر بالانزعاج من تشابه اسميهما، قائلا "على العكس لقد جعل اسمي على لسان الجميع في إسبانيا منذ انضم للنادي الملكي".

×