×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

غوارديولا: عشت أسوأ 20 دقيقة في حياتي بإشبيلية

أبدى جوسيب غوارديولا المدير الفني لبرشلونة الإسباني قلقه من ملعب سانشيز بيزخوان الذي سيستضيف مواجهته الأحد مع إشبيلية، معترفا بأنه قضى أسوأ 20 دقيقة في حياته داخل ذلك الملعب.

وكعادته لم يحاول بيب في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة الفريق أمام مضيفه إشبيلية الأحد في الدوري الإسباني، الرد على تصريحات نظيره في ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أكد مؤخرا أن هناك كثيرون يرغبون في انتهاء الدوري.

ولجأ المدرب الكتالوني إلى تواضعه المعتاد وهو يقول: "ريال مدريد سيبقى منافسا لنا حتى النهاية. إنهم لن يتقاعسوا. لو أردنا أن نصبح أبطالا، علينا أن نحصد اللقب بأنفسنا".

ويرى غوارديولا، الذي سيمكنه الاعتماد على كل لاعبيه الأساسيين عدا قائد الفريق المصاب كارلس بويول، أن المباريات الأربع التي ستسبق زيارة الفريق إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" ستحدد مصير الدوري.

وأضاف: "الحفاظ على فارق النقاط السبع قبل السفر إلى البرنابيو سيكون أمرا ممتازا فسيعني أننا فزنا باثنتي عشرة نقطة".

وشدد المدرب الكتالوني: "هناك 33 نقطة في اللعب، أي نقاط عديدة. المباريات المقبلة مهمة جدا، لكن ذلك ينطبق أيضا على المباريات اللاحقة التي سيكون بعضها أمام فرق تسعى للهروب من الهبوط. الأمر أشبه بدوري مصغر".

قلق من المنافس

كما تحدث غوارديولا عن منافسه المقبل، قائلا: "إشبيلية أحد الكبار، إنه فريق كبير يضم العديد من اللاعبين الجيدين ويجيد استخدام مهاجميه. وصول (الكرواتي إيفان) راكيتيتش منحهم قدرا أكبر من الخطورة. كما أنه ملعب صعب به جماهير رائعة".

ولا يزال المدرب الشاب غير قادر على نسيان آخر زيارة له إلى ملعب سانشيز بيزخوان، عندما فاز برشلونة 3-2 بعد توتر أعصاب استمر حتى النهاية، حيث قال: "كان من الممكن أن نخسر الدوري، الأمر الذي يثبت أنه فريق جيد جدا في اللعب المباشر. كانت تلك أسوأ 20 دقيقة في حياتي".

ولا يعتقد المدير الفني أن رحيل الهداف البرازيلي لويس فابيانو المنتقل إلى ساو باولو قد يضعف من قوة إشبيلية، وتابع: "لديهم (ألفارو) نيغريدو و(دييغو) كابيل و(خيسوس) نافاس الذي شفي من إصابته. إنه فريق متميز بالنظر إلى طريقة لعبه، لأن مهاجميه يجيدون الحفاظ على الكرة، ومر عليهم وقت طويل وهم يؤدون بنفس الطريقة".

×