الدوري الكويتي: الكويت والقادسية يواصلان الصراع في صدارة الدوري الممتاز

بقيت صدارة الدوري الكويتي لكرة القدم على حالها بعد فوز الكويت المتصدر بصعوبة على الساحل 1-صفر، ومطارده القادسية على الجهراء بشق الانفس ايضا بالنتيجة ذاتها اليوم الاحد في المرحلة السادسة عشرة.
ورفع الكويت رصيده الى 37 نقطة مقابل 36 للقادسية.

في المباراة الاولى، فرض الكويت سيطرته منذ الدقيقة الاولى بفضل تحركات الاردني حسن عبد الفتاح وانطلاقات احمد الصبيح من الناحية اليمنى وفهد عوض من الجهة اليسرى ومراوغات البرازيلي روجيريو من العمق.

واعتمد مدرب الساحل الكرواتي مارينكو كولجانين على أسلوب الضغط على حامل الكرة لعدم ترك مساحات للاعبي الكويت، وأنقذ حارسه سليمان ميرزا مرماه من هدف محقق بعد أن وفق في إبعاد انفراد لعلي الكندري (28)، فيما ساهم الكاميروني دانيال منساريه وجراح العتيقي في تأمين العمق الدفاعي للكويت ضد الهجمات المرتدة السريعة التي حاول الساحل استغلال احداها.

وفي الشوط الثاني، غلب الاستعجال على اداء الكويت وكانت اول فرصة رأسية لفهد حمود علت العارضة (48)، وألغى الحكم محمد بوجروة هدفا لعبد الفتاح بداعي التسلل، ولم يحسن الكندري التعامل مع كرة تهيأت له بالخطأ (52).

وحاول مدرب الكويت البرتغالي جوزيه روماو تغيير نهج الفريق ومنحه دفعة معنوية جديدة بإشراك العماني اسماعيل العجمي بدلا من منساريه وحسين حاكم بدلا من فهد عوض.

وخرج الكويت بالنقاط الثلاث بعد ان حصل على ركلة ركنية نفذها جراح العتيقي وحولها الكندري برأسه في المرمى مسجلا هدف الفوز (83).

وفي المباراة الثانية، جاء الشوط الاول متوسط المستوى مع افضلية للقادسية الذي كان اكثر استحواذا للكرة بفضل رباعي خط الوسط المؤلف من صالح الشيخ وفهد الانصاري والسوري جهاد الحسين وعبد العزيز المشعان الذين حاولوا الوصول الى المرمى لصنع الفرص للمهاجمين السوري فراس الخطيب وحمد العنزي، الا ان المحاولات لم يكتب لها النجاح للتكتل الدفاعي المحكم للجهراء بوجود العماني نبيل عاشور واحمد حسن وحمود ملفي.

وكانت اولى محاولات القادسية تسديدة لجهاد الحسين تصدى لها حارس الجهراء بدر منحر (7)، ثم مرر العنزي الكرة الى الحسين الذي موه وسدد بجانب القائم الايمن (25)، تلتها تسديدة للخطيب تألق منحر في ابعادها (30) .

وكانت اخطر المحاولات تسديدة حمد العنزي من ركلة حرة مباشرة ارتدت من العارضة (44 )، واعتمد الجهراء على الكرات المرتدة عبر البحريني جيسي جون وعبد الرحمن عواد اللذين وقعا في مصيدة دفاع القادسية، ولم تكن هناك محاولات للجهراء باستثناء تسديدة عبد الرحمن عواد (34).

وفي الشوط الثاني، دفع مدرب القادسية محمد ابراهيم بالمهاجم سعود المجمد بدلا من المدافع علي النمش ليضغط فريقه بقوة، ومن كرة عرضية ارتقى لها المجمد ووضعها برأسه على يمين الحارس منحر مسجلا هدف الفوز الوحيد (59).

وتخلى الجهراء عن حذره وكاد العماني عاشور يدرك التعادل، بيد ان كرته مرت بجوار القائم (62)، وواصل القادسية افضليته مع ارتفاع وتيرة اللعب، واهدر جهاد الحسين فرصيتن محققتين (69 و74).

وكانت للجهراء بعض المحاولات افتقدت الخطورة، وجدد ابراهيم حيوية الفريق باشراك ضاري سعيد وخلف سلامة بدلا من الخطيب والعنزي، وكاد المجمد يسجل الهدف الثاني الا ان كرته ارتدت من القائم الايمن، وفي الوقت بدل الضائع اهدر المشعان فرصة اضافة الهدف الثاني بعد انفراده بالحارس.

وعزز كاظمة موقعه في المركز الرابع بفوزه على السالمية بهدفين نظيفين سجلهما النيجيري اوبينا نوانيري (63) وفهد العنزي (78)، واهدر زميلهما البرازيلي ساندرو سيلفا ركلة جزاء (90).

وتعادل العربي مع النصر صفر-صفر.

×