منتخب غانا خلال كاس العالم في البرازيل 26 يونيو 2014

الاتحاد المصري ينفي اتهامات نظيره الغاني ويؤكد انه "لن يسكت عليها"

نفى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم جمال علام اتهامات عضو اﻻتحاد الغاني للعبة كوفي مانو تقديم رشوى للتلاعب بنتيجة مباراة منتخبي البلدين، مؤكدا ان "الاتحاد المصري لن يسكت على هذه الاتهامات".

وزعم مانو ان رئيس الاتحاد الغاني كويسي نيانتاكي رفض رشوة بقيمة مليون دولار من أجل التساهل امام منتخب مصر في تصفيات كأس العالم 2014 على حساب بلاده.

وبعد فوزها 6-1 في ذهاب الدور الفاصل في كوماسي، خسرت غانا مباراة الاياب 2-1 في مصر بيد انها تأهلت بفارق الاهداف الى مونديال البرازيل 2014.

وأكد علام أنه "سيخاطب نظيره الغاني للمطالبة بإيضاحات رسمية قبل التقدم بالشكوى الرسمية للاتحاد اﻷفريقي حفاظا على العلاقات المميزة التي تربط الاتحادين"، وشدد على أن الاتحاد المصري "حريص على الالتزام بقواعد اللعب النظيف طوال تاريخه وأنه بعيد كل البعد عن مثل تلك الاتهامات الباطلة والتي أثارت دهشته الشخصية واستغرابه"، مؤكدا أنه "لن يترك حق الاتحاد المصري ولن يسكت على اﻻتهامات".

وفي اطار دفاعه عن رئيس الاتحاد المطارد بتهم فساد في بلاده، قال مانو لاذاعة اسيمبا الغانية: "كويسي نيانتاكي ليس فاسدا. لقد رفض فرصة الحصول على مليون دولار اميركي ومنح المباراة للمصريين. لن اقول لكم من اراد الدفع لكن يمكنكم فهم ذلك".

وتابع: "خلافا للناس الذين ذهبوا الى نيجيريا ونالوا رشاوى بقيمة 25 الف دولار اميركي للتخلي عن مباراة خارج ارضنا في تصفيات كأس العالم، حافظ نيانتاكي على الكرامة الوطنية والكبرياء الغاني ورفض مليون دولار. كم شخصا يمكنهم رفض مليون دولار؟".

 

×