مبنى المجلس الاولمبي الاسيوي

"الاولمبي الاسيوي" يضيف اسماء شهداء "مسجد الصادق" على نصب الشهيد التذكاري

قرر المجلس الاولمبي الاسيوي اضافة اسماء شهداء مسجد الامام الصادق الذين قضوا في تفجير ارهابي اثناء تأديتهم صلاة الجمعة امس الى اسماء شهداء الكويت على (نصب الشهيد) التذكاري بساحة مقر المجلس بالكويت .

وقال المجلس في بيان صحافي اليوم ان "المجلس والاسرة الاولمبية والرياضية الاسيوية المهم هذا العمل الارهابي الذي استهدف المصلين واوقع 27 قتيلا مؤكدين استنكارهم لهذه الجريمة النكراء".

واضاف البيان ان المجلس قرر اضافة اسماء شهداء مسجد الامام الصادق الى اسماء الشهداء على (نصب الشهيد) الذي افتتحه المجلس العام الماضي ويضم جميع اسماء شهداء الكويت الذين بذلوا حياتهم فداء لها.

واوضح ان النصب يضم اسماء الشهداء سواء من استشهدوا في رد العدوان عن الكويت والدفاع عن ارضها او من استشهدوا اثناء اداء واجبهم او من استشهدوا في الكوارث الانسانية التي تعرضت لها الكويت على مر تاريخها.

وذكر ان هذه الخطوة تأتي في اطار دور المجلس باعتباره منظمة اولمبية رياضية تمارس دور الحركة الاولمبية بمفهومها الواسع وجوانبه الثقافية والتعليمية والانسانية والمشاركة المجتمعية ليس في الكويت فحسب بل في جميع انحاء القارة الاسيوية والعالم ايضا.

وجدد المجلس ادانته لهذا العمل الارهابي الوحشي الذي يتنافى مع جميع القيم الانسانية معربا عن خالص التعازي وصادق المواساة للكويت قيادة وحكومة وشعبا ولاسر الضحايا لهذا المصاب الجلل.

وكان المجلس الاولمبي الاسيوي افتتح العام الماضي في مقره بالكويت نصبا تذكاريا يمثل (قبضة الشهيد) تخليدا لشهداء دولة الكويت ورمزا لكل معاني التضحية والفداء التي قدموها لابقاء راية الوطن خفاقة عالية.

وشهدت الكويت امس تفجيرا ارهابيا طال مسجد الامام الصادق اثناء اداء صلاة الجمعة واوقع 27 قتيلا و227 جريحا.

 

×