خادم الحرمين يسلم الكأس الى كابتن الهلال الشلهوب

الهلال السعودي يتوج بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين على حساب النصر

أنقذ الهلال موسمه بعد تتويجه بلقب كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم اليوم الجمعة بعد تغلبه على النصر بضربات الترجيح 7 - 6 في المباراة النهائية.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي .. في حين انتهى الشوطان الإضافيان بتعادل الفريقين 1 - 1 وتقدم النصر عن طريق محمد السهلاوي في الدقيقة الثالثة من الشوط الإضافي الاول وتعادل محمد جحفلي للهلال في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني.

ووصل النصر للمباراة النهائية بعدما تغلب على الوحدة 2 - 1 في دور الـ32 وفاز على نجران 4 - 2 في دور الـ16 وعلى الباطن 1 - صفر في دور الثمانية و على التعاون 2 - 1 في الدور نصف النهائي بينما وصل الهلال بعدما تغلب على الجيل 4 - 1 في دور الـ32 وفاز على هجر 6 - 1 في دور الـ16 وعلى الفيصلي 3 - 1 في دور الثمانة وعلى الاتحاد 4 - 1 في الدور نصف النهائي.

وسيطر النصر على الربع ساعة الأول من المباراة دون أن يشكل أي خطورة تذكر على مرمى الهلال على الرغم من استحواذه الكبير على الكرة ومجريات اللعب في المقابل اعتمد الهلال على التكتل الدفاعي في وسط الملعب والضغط على حامل الكرة وشن هجمات مرتدة سريعة والتي شكلت خطورة كبيرة على مرمى النصر.

لعب تياجو نيفيز كرة عرضية من ضربة ركنية في الدقيقة السابعة داخل منطقة جزاء النصر ارتقى إليها الكوري كواك تاي هوي وقابلها برأسه لكن حسين شيعان حارس النصر أبعدها بصعوبة من على خط المرمى ثم أبعدها المدافعين بعيدا عن منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 12 استلم ياسر الشهراني ، لاعب الهلال ، الكرة من خلف مدافعي النصر لكنه فشل في ترويضها ليمسك بها حارس النصر الذي أنقذ فريقه من فرصة هدف مؤكد.

هبط أداء الهلال قليلا في الربع ساعة التالي وهو ما اعطى الفرصة لفريق النصر لفرض سيطرته على اللعب أكثر فأكثر وحاصروا لاعبي الهلال في وسط ملعبهم ليفشلوا في تشكيل أي خطورة مثلما كان الحال في الربع ساعة الأول.

ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرميين.

نشط لاعبو الهلال في الربع ساعة الأخير من الشوط الأول وبادلوا فريق النصر للهجمات بل وكانوا الاقرب لافتتاح التسجيل وبالتحديد في الدقيقة 36 عندما لعب تياجو نيفيز الكرة من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء لكنها تمر فوق العارضة بسنتيميترات قليلة.

استمرت محاولات الفريقين حتى اطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من الشوط الثاني وسط مناوشات هجومية من جانب الفريقين لكنها لم تشكل أي خطورة تذكر على المرميين.

ومع بداية الربع ساعة الثاني من هذا الشوط سيطر الهلال على مجريات اللعب ونوع من هجماته في محاولة لخلخلة دفاع النصر الذي تراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه.

ولم تكن كافة هجمات الهلال في تلك الفترة مؤثرة بسبب التمركز الجيد لمدافعي النصر حيث كانت كل تسديدات لاعبي الهلال تصطدم بمدافعي النصر وكانت كل الكرات العرضية التي تلعب داخل منطقة جزاء النصر من نصيب المدافعين.

استمرت محاولات الهلال في الربع ساعة الأخير من المباراة بحثا عن هدف قاتل يغتال أحلام لاعبي النصر في الوقت الذي حاول النصر شن هجمات مرتدة على مرمى الهلال لتفشل محاولات الفريقين في تغيير نتيجة المباراة ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الثاني.

ومع بداية الشوط الإضافي الأول نجح النصر في افتتاح التسجيل عن طريق محمد السهلاوي وبالتحديد في الدقيقة 93 عندما ارتقى وقابل كرة عرضية، لعبها أدريان ميرزيفسكي من الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء، برأسه وسددها على يمين شراحيلي لتسكن المرمى.

وفي الدقيقة 99 لعب أدريان ميرزيفسكي الكرة، من ضربة حرة غير مباشرة، داخل منطقة جزاء الهلال ارتقى اليها عمر هوساوي ولعبها برأسه لكن خالد شراحيلي حارس الهلال كان بها بالمرصاد وحولها لضربة ركنية لم يستفد منها مهاجمو الهلال.

بعدها كثف الهلال هجماته بحثا عن هدف التعادل لكن أطلق الحكم اطلق صافرة نهاية هذا الشوط.

واستمرت محاولات الهلال الهجومية مع بداية الشوط الإضافي الثاني بحثا عن هدف التعادل واستعادة أمل التتويج باللقب في الوقت الذي تراجع فيه كل لاعبي النصر لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمهم.

وجاءت أخطر هجمات الهلال في الدقيقة 113 عندما لعب نواف العابد كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها يوسف السالم بكرة رأسية لكن حسين شيعان تصدى لها.

وأنقذ حسين شيعان حارس النصر فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 119 عندما سدد تياجو نيفيز كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس إلى ضربة ركنية ولعبت الضربة الركنية داخل منطقة الجزاء من محمد الشلهوب قابلها تياجو نيفيز برأسه لتتهيأ امام محمد جحفلي الذي حول الكرة براسه داخل الشباك معلنا تعادل الفريقين 1 - 1 في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني ليحتكم الفريقان لضربات الترجيح التي ابتسمت لفريق الهلال ليتوج بلقب البطولة.