نادي الكويت

الدوري الكويتي: المرحلة الاخيرة تحسم اللقب بين الكويت والعربي

ستكون المرحلة السادسة والعشرون الاخيرة من الدوري الكويتي لكرة القدم المقررة السبت حاسمة لتحديد هوية البطل والتي انحصرت ما بين الكويت المتصدر بفارق المواجهات المباشرة عن العربي الوصيف.

وتقام كافة المباريات في توقيت واحد لضمان تكافؤ الفرص.

ويلعب الكويت الساعي الى لقبه الثاني عشر مع ضيفه الصليبخات، فيما يستقبل العربي الذي يتقاسم الرقم القياسي في عدد مرات التتويج مع غريمه القادسية (16 لقبا لكل منهما)، مع ضيفه التضامن.

كما يلتقي الشباب مع القادسية حامل اللقب، والنصر مع اليرموك، وكاظمة مع السالمية، والجهراء مع الساحل، وخيطان مع الفحيحيل.

ويدرك العربي بأن مصيره ليس بين يديه لان فوز الكويت بأي نتيجة على الصليبخات ستتوجه باللقب.

وانطلاقا من ذلك، يمني العربي النفس بسقوط الكويت في فخ التعادل او الخسارة، مقابل فوزه المتوقع على التضامن خصوصا ان الأخير يحتل ذيل الترتيب برصيد 8 نقاط فقط.

ويتوجب على الكويت مواجهة الصليبخات بكثير من الحذر لان الأخير حقق طفرة في الموسم الراهن ضمن من خلالها وبقيادة مدربه ماهر الشمري احتلال المركز السابع بين 14 فريقا برصيد 33 نقطة.

يذكر ان الكويت تأخر في المرحلة السابقة امام اليرموك المتواضع بهدفين نظيفين قبل ان يقلب الطاولة على خصمه ويفوز 4-2.

اما العربي فحقق تعادلا خاسرا مع ضيفه القادسية صفر-صفر في مباراة امتدت ذيولها الى مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام كافة التي شهدت تراشقا بين جماهير القطبين وادارييهما ولاعبيهما.

ويملك العربي 63 نقطة من 20 انتصارا و3 تعادلات مقابل هزيمتين ويسعى الى احراز اللقب للمرة الاولى منذ 2002، فيما حصد الكويت الرصيد نفسه من 19 فوزا و6 تعادلات وهو الوحيد الذي لم يتذوق طعما للخسارة.

ويعتبر الكويت الأفضل هجوما برصيد 68 هدفا بالتساوي مع السالمية، كما انه الأفضل دفاعا بالمشاركة مع العربي اذ اهتزت شباك كل منهما في 12 مناسبة فقط.

ونجح محمد ابراهيم في تحقيق إنجاز تمثل بقيادته 50 مباراة متتالية في الدوري كمدرب للقادسية ثم الكويت حاليا من دون خسارة وأعرب عن سعادته بتصدر الترتيب وبنجاح النادي في تصعيد عدد من اللاعبين الشبان الى الفريق الاول خلال الموسم الراهن وقال: "التتويج باللقب بات بين أيدينا وفي متناول اللاعبين بعد ان كان في قبضة العربي. علينا احترام الصليبخات في المباراة الاخيرة"، مضيفا "العربي ابتعد عن اللقب منذ خسارته امام الكويت بهدف. وكان رهاني على القادسية وهو الوحيد القادر على إيقاف العربي، وهو ما حصل بالتحديد في المرحلة الماضية"، الامر الذي فتح باب اللقب على مصراعيه امام الكويت.

يذكر ان الصليبخات حقق تعادلا سلبيا مع الشباب في المرحلة الماضية، فيما سقط التضامن امام الساحل 1-6.

ويحل القادسية ضيفا على الشباب في مباراة يسعى فيها الاول الى تحسين المركز الخامس الذي يشغله برصيد 53 نقطة، والاستعداد لمواجهة ضيفه اربيل العراقي الاربعاء المقبل في المرحلة السادسة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الاول لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي حيث ضمن تأهله، وخصوصا لقاء السالمية في 19 ايار/مايو الجاري في نهائي كأس الامير.

ويفتقد القادسية الى خدمات كل من بدر المطوع وسلطان العنزي في المباراة بداعي الإيقاف نظرا لحصولهما على إنذارين.

من جانبه، يشغل الشباب المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة.

ويتنافس الجهراء والسالمية على المركز الثالث الذي يشغله الاول متقدما على الثاني بفارق المواجهات المباشرة علما ان لكل منهما 54 نقطة.

ويلتقي الجهراء القوي والذي حقق فوزا على خيطان 4-2 في المرحلة الماضية، مع الساحل الثاني عشر ب14 نقطة والذي يدخل اللقاء بعدما سحق التضامن 6-1.

وكان الجهراء حرر مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش من عقده في الآونة الاخيرة ما مهد له الطريق لتولي قيادة منتخب لبنان الذي يستعد للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 في روسيا وكأس اسيا 2019 في الإمارات.

اما السالمية فينتظره اختبار صعب بضيافة كاظمة السادس ب50 نقطة علما ان الفريقين حققا اللقب في ثماني مناسبات (اربع لكل منهما).

وكان السالمية سحق الفحيحيل 5-صفر، فيما حقق كاظمة انتصارا صعبا على مضيفه النصر 2-1.

ويلتقي النصر التاسع (20 نقطة) مع اليرموك العاشر (19 نقطة)، وخيطان الثامن (27) مع الفحيحيل الثالث عشر (13).

يذكر ان دوري الموسم الراهن لن يشهد هبوطا لأي فريق لان لجنة المسابقات اعتمدت نظام الدمج بين الدرجتين.