الاتحاد المغربي يرفض عقوبات الكاف

المغرب: عقوبات "الكاف" غير قانونية ومرفوضة

رفض المغرب الأربعاء كل القرارات والعقوبات التي أعلنها بحقه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف) واعتبرها "غير قانونية".

وقال الاتحاد المغربي لكرة القدم إنه يرفض "بالكامل" عقوبات الاتحاد الأفريقي، الرياضية منها والمالية، واصفاً إياها بـ"القرارات التي لا تخدم تطوير كرة القدم الإفريقية" و"ليس لها سند قانوني".

وعاقب الاتحاد الإفريقي الأسبوع الماضي المغرب بحرمانه من المشاركة في النسختين المقبلتين لكأس الأمم عامي 2017 و2019 كما فرض عليه غرامة مالية قدرها مليون دولار، وأمره بدفع 9.12 مليون دولار لتعويض أضرار تسبب فيها للاتحاد وشركائه.

وبحسب مصدر مسؤول في الاتحاد المغربي، نقلت وكالة الأنباء الرسمية تصريحاته الأربعاء، فإنه خلال اجتماع للاتحاد، عبر المكتب المسير عن "استغرابه الكبير تجاه هذه القرارات التي جاءت متناقضة مع خلاصات الاجتماع الذي عقد في القاهرة مع رئيس الكونفدرالية الإفريقية".

وقال المصدر نفسه إن الاتحاد المغربي يرفض كل هذه القرارات و"سيتخذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة للدفاع عن مصالح وحقوق كرة القدم المغربية"، دون توضيح طبيعة هذه الإجراءات.

واعتبر الاتحاد أن هذه القرارات "لا تخدم الرياضة وتطوير كرة القدم الإفريقية" كما أنها "لم تعتمد على أي سند قانوني".

وأصر المغرب على طلب تأجيل نهائيات النسخة الثلاثين لكأس إفريقيا للأمم، التي كانت مقررة ما بين 17 يناير الماضي و8 فبراير الجاري، بسبب فيروس إيبولا الذي خلف أكثر من 9000 قتيل حتى الآن.

واعتبر الاتحاد الإفريقي أنه "خلافاً لما يؤكده الاتحاد المغربي، فالقوة القاهرة لا يمكن أن تكون إلى جانبه" و"مبالغ فيها"، حيث جرد المغرب من استضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية وأسندها إلى غينيا الاستوائية.

واختتمت البطولة الأسبوع الماضي وأحرزت كورت ديفوار اللقب بعد تفوقها بركلات الترجيح على غانا في النهائي.