صورة ارشيفية المدرب العراقي عدنان حمد خلال مباراة البحرين امام السعودية في الرياض

عدنان حمد يقاضي الاتحاد البحريني ويطالب برد الاعتبار

كشف المدرب العراقي عدنان حمد  الاثنين أنه اضطر للجوء إلى القضاء لرفع قضية في محاكم متخصصة ضد الاتحاد البحريني لكرة القدم بعد اقالته من منصبه في خليجي 22.

واكد حمد في مؤتمر صحافي في عمان انه قام بتوكيل أحد مكاتب المحاماة المتخصصة في لندن لرفع قضية على الاتحاد البحريني، مطالبا برد اعتباره بعد الطريقة التي وصفها بأنها "تعسفية فيها الكثير من الظلم والإساءة" أنهت مسيرته على رأس الجهاز الفني مع منتخب البحرين.

واضاف أنه "فوجىء" بالطريقة التي تم بها إبلاغه بقرار إنهاء ارتباطه مع منتخب البحرين بعد خسارة المنتخب البحريني أمام نظيره السعودي في كاس الخليج الشهر الماضي في الرياض.

وتابع حمد "اعتقد بأن الاتحاد البحريني نفسه فوجىء بقرار إقالتي وهو قرار جاء بتوجيه من جهة أقوى من الاتحاد البحريني".

واشار الى انه كان طالب في البداية بعقد لمدة عام، لكن الاتحاد البحريني أصر على عامين وزيادة 25 % على قيمة العقد للسنة الثانية بعد مفاوضات امتدت لعام كامل من اليوم التالي لانتهاء عقده على راس الجهاز الفني للمنتخب الأردني.