لاعبوا الكويت يحتفلون بهدف العنزي

خليجي 22: الكويت تخطف فوزا ثمينا من العراق بهدف في الوقت القاتل

خطف منتخب الكويت فوزا ثمينا على نظيره العراقي وصيف النسخة الماضية بهدف لنجمه فهد العنزي في الوقت القاتل اليوم الجمعة ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية من دورة كأس الخليج الثانية والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها الرياض حتى 26 الجاري.

وسجل فهد العنزي الهدف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وكانت مباراة الامارات حاملة اللقب وعمان في المجموعة ذاتها انتهت بالتعادل السلبي.

وتصدرت الكويت الترتيب برصيد 3 نقاط، مقابل نقطة لكل من الامارات وعمان، ويأتي العراق رابعا من دون رصيد.

وهي اول حالة فوز في الدورة حتى الان بعد انتهاء مباراتي المجموعة الاولى امس بالتعادل امس.

ويملك المنتخبان تاريخا مهما في دورات كأس الخليج، ويكفي انهما احتكرا اول عشرة القاب فيها، فيحمل منتخب الكويت الرقم القياسي بعشرة القاب، مقابل ثلاثة للعراق الذي يتساوى مع السعودية في المركز الثاني.

لكن الالقاب الثلاثة التي احرزها منتخب اسود الرافدين كانت في اعوام 1984 و1984 و1988، لانه ابعد عن البطولة بدءا من النسخة الحادية عشرة في قطر عام 1992 بعد غزو العراق للكويت في 1990، قبل ان يعود للمشاركة فيها في النسخة السابعة عشرة في قطر ايضا عام 2004، لكنه لم يتمكن من اضافة اي لقب جديد بعد العودة مع انه كان قريبا في النسخة الماضية قبل ان يخسر في النهائي امام الامارات 1-2 بعد التمديد.

وما يزال العراق يتفوق على الكويت بواقع 4 انتصارات مقابل خسارتين، فيما تعادلا 3 مرات.

وقد التقى المنتخبان العراقي والكويتي في "خليجي 21" وكان الفوز حليف الاول بهدف وحيد سجله المهاجم يونس محمود.

وتأهل المنتخبان معا الى نصف النهائي، فخسر "الازرق" امام الامارات صفر-1، وتابع العراق طريقه الى النهائي بتغلبه على البحرين 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي 1-1.

ويغيب يونس محمود عن "خليجي 22" بسبب الاصابة، التي ابعدت ايضا نجم المنتخب الكويتي المتألق في الفترة الاخيرة سيف الحشان.

واعتمد منتخب الكويت في بداية المباراة الهجوم عبر الاطراف خصوصا في الجهة اليمنى التي شغلها السريع فهد العنزي، اما منتخب العراق فلجأ الى الاختراق من العمق لكن الفرص الخطيرة على المرميين كان غائبة تماما طوال نصف الساعة الاول.

كان منتخب الكويت الطرف الافضل في السيطرة على الكرة وفي التحركات عبر فهد العنزي الذي ازعج العراقيين خصوصا بانطلاقة سريعة من الجهة اليمنى وتمريرة عرضية الى المهاجم يوسف ناصر امام المرمى لكن الكرى كانت اسرع منه فتابعت طريقها الى الخارج (36).

اندفع العراقيون الى الهجوم في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول، وسنحت لهم فرصة اولى قبل خمس دقائق من النهاية اثر ركلة حرة من الجهة اليسرى ارتطمت الكرة على اثرها بقدم المدافع الكويتي طلال العامر وكادت تخدع الحارس نواف الخالدي لكنه نجح في السيطرة عليها، اتبعها علي عدنان بكرة من الجهة اليسرى ايضا مرت امام المرمى الكويتي بعد لحظات.

وافلت مرمى الكويت من هدف في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع حين تهيأت كرة امام جستن عزيز اثر معمعة داخل المنطقة فسددها بقوة لكن المدافع حسين فاضل اوقفها بصدره ثم "بيده" على خط المرمى مباشرة قبل ان يبعدها بقدمه.

نزل المنتخب العراقي مهاجما في الشوط الثاني وكاد يفتتح التسجيل حين اطلق جستن عزيز كرة صاروخية في الدقيقة 50 كانت في طريقها الى الزاوية اليمنى من المرمى لكن الحارس نواف الخالدي طار لها وابعدها باطراف اصابعه قبل ان ترتدت من القائم الايمن.

وفاجأ يوسف ناصر الحارس العراقي بكرة من بعيد لكنه ارتمى عليها بنجاح (61).

وكاد سلام شاكر يهز الشباك في الدقيقة 70 عندما ارتمى لمتابعة كرة برأسه من علي عدنان من الجهة اليسرى لكنه مرت قريبة جدا من القائم الايسر لمرمى الخالدي.

وارتفعت وتيرة الاداء في الدقائق الاخيرة مع سعي الكويت الى خطف هدف الفوز خصوصا عبر انطلاقات العنزي السريعة عبر الاطراف لكن تمريرات العرضية لم تكن متقنة.

وفي حين كانت المباراة في طريقها الى التعادل السلبي، مرر بدر المطوع كرة الى فهد العنزي على حدود المنطقة فاطلقها رائعة في الزاوية اليسرى للمرمى مانحا فريقه النقاط الثلاث.

ادار المباراة الحكم السلوفيني دايمر سكومينا

- تشكيلة العراق: جلال حاجم - احمد خلف وعلي عدنان وسيف هاشم واحمد ياسين (امجد كلف) وهمام طارق وسلام شاكر وجستن عزيز وياسر صفاء ومهدي كريم ومروان العجيلي (كرار جاسم)

المدرب: حكيم شاكر

- تشكيلة الكويت: نواف الخالدي - فهد عوض وحسين فاضل وفهد الهاجري وفهد العنزي ومساعد ندا وطلال العامر (طلال العنزي) ووليد علي (عبد العزيز العنزي) وعلي مقصيد (فهد الابراهيم) وبدر المطوع ويوسف ناصر

المدرب: البرازيلي جورفان فييرا

 

×