لاعبو المنتخب القطري يحتفلون بتسجيل هدف التعادل في مرمى السعودية

خليجي 22: قطر تتعادل مع السعودية 1-1

انتهت المباراة الافتتاحية لدورة كأس الخليج الثانية والعشرين بكرة القدم بالتعادل 1-1 بين منتخبي السعودية وقطر اليوم الخميس على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

وسجل فهد المولد (37) هدف السعودية، وابراهيم الماجد (53) هدف قطر.

اقيمت المباراة بحضورعدد رفيع من الشخصيات الرياضية الخليجية والاسيوية والعالمية في مقدمتها السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) والشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي ورئيس انوك والشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

لكن وفي مشهد غير متوقع في دورات كأس الخليج، بقيت مدرجات الملعب الذي يتسع ل70 الف متفرج شبه فارغة حتى قبل قليل من انطلاق صافرة البداية، ثم وصل العدد الى قرابة 20 الف متفرج اثناء المباراة برغم اعلان الاتحاد السعودي لكرة القدم فتح ابواب الدخول مجانا.

وقبل ايام قليلة فقط، اكتظ استاد الملك فهد بالجماهير السعودية لحضور مباراة الهلال السعودي ووسترن سيدني وندررز في اياب نهائي دوري ابطال اسيا التي انتهت صفر-صفر ونال على اثرها الفريق الاسترالي للمرة الاولى في تاريخه بعد ان كان فاز ذهابا على ارضه.

وتلعب اليوم ايضا البحرين مع اليمن ضمن المجموعة ذاتها.

وتضم المجموعة الثانية التي تنطلق مبارياتها الجمعة، الامارات حاملة اللقب وعمان والعراق والكويت.

وهي المرة الرابعة التي تستضيف فيها السعودية دورة كأس الخليج بعد الدورة الثانية عام 1970 وتوجت فيها الكويت، والدورة التاسعة عام 1988 وذهب فيها اللقب الى العراق، والنسخة الخامسة عشرة في 2002 التي كانت فيها الثالثة ثابتة باحراز منتخبها اللقب.

اللقب في 2002 كان الثاني للسعودية في تاريخ البطولة، بعد الاول في الدورة الثانية عشرة بالامارات عام 1994، ثم في الدورة السادسة عشرة بالكويت عام 2003.

اما قطر فاحرزت اللقب مرتين عامي 1992 و2004 على ارضها.

وفشل صاحب الارض مرة جديدة بالفوز بالمباراة الافتتاحية، حيث لم يفز مضيف دورات الخليج بمباراته الاولى منذ 20 عاما.

كان البطء عنوانا للدقائق الاولى التي سعى فيها المنتخب السعودي الى التحكم بالمجريات قبل ان يتراجع امام التمريرات القطرية القصيرة، لكن لم يشكل الطرفان اي خطورة تذكر على المرميين في ربع الساعة الاول.

وشهدت الدقيقة التاسعة عشرة الفرصة الاولى في المباراة من كرة رأسية لسعود كريري اثر ركنية من الجهة اليمنى لكن الحارس القطري قاسم برهان ابعدها ببراعة الى ركنية ثانية.

ورد "العنابي" عبر عبد القادر الياس الذي استغل ارباكا دفاعيا وسدد كرة من داخل المنطقة كان لها الحارس وليد عبدالله بالمكان المناسب وابعدها الى ركنية بعد دقيقتين.

امسك المنتخب القطري بمنطقة الوسط جيدا مستفيدا من التمريرات الخاطئة لصاحب الارض، وسنحت له فرصة ثمينة لافتتاح التسجيل حين اخترق حسن الهيدوس من الجهة اليسرى بعد مجهود فردي ومرر كرة الى عبد القادر الياس المنفرد لكنه اطاح بها على يسار المرمى (25).

تحرك السعوديون وكانت لهم افضل محاولة منذ انطلاق المباراة جاء منها هدف السبق اثر كرة داخل المنطقة من تيسير الجاسم الى ناصر الشمراني الذي حولها من الجهة اليمنى امام المرمى الى فهد المولد الذي اكملها في الشباك (37).

دفع مدرب منتخب قطر الجزائري جمال بلماضي مطلع الشوط الثاني بلاعب الوسط المهاجم علي اسد مكان وسام رزق، ثم اشرك خوخي بو علام بدلا من عبد القادر الياس لخطف هدف التعادل الذي لم يتأخر كثيرا.

وخطف المولد هدفا ثانيا في الدقيقة الاولى من هذا الشوط الغاه الحكم بداعي ارتكاب المهاجم السعودي خطأ على عبد الكريم حسن.

وابعد وليد عبدالله كرة قوية لعبد القادر حسن (53) الى ركنية من الجهة اليسرى نفذها عادل الهيدوس فارتقى لها ابراهيم الماجد وارسل الكرة برأسه من بين ثلاثة لاعبين في الزاوية اليسرى للمرمى اثر خروج خاطىء للحارس بعد ثوان قليلة.

ضغط القطريون لاضافة هدف ثان وحصلوا على فرصتين لبو علام واخرى للهيدوس.

وادخل الاسباني خوان لوبيز كارو مدرب السعودية نواف العابد بدلا من عبداله الزوري فكانت له محاولة بكرة بين يدي قاسم برهان (76).

حاول كل من الفريقين خطف هدف الفوز في الدقائق الاخيرة لكن النتيجة بقيت على حالها.