محمد ابراهيم

محمد ابراهيم مدربا للكويت الكويتي

وقع محمد ابراهيم عقدا اليوم الاربعاء يتولى بمقتضاه تدريب فريق الكويت الكويتي لكرة القدم لمدة سنتين، وبقي المقابل المادي الذي سيحصل عليه "الجنرال" طي الكتمان من جانب طرفي الاتفاق.

وجاءت الاستعانة بإبراهيم، المدرب السابق للمنتخب الكويتي، بعد النتائج السيئة التي حققها الكويت في الاونة الاخيرة بقيادة عبد العزيز حمادة، وتحديدا خسارته لقب بطل كأس الاتحاد الاسيوي اثر الهزيمة الفادحة التي تجرعها امام بيرسيبورا جايابورا الاندونيسي 1-6 في اياب الدور ربع النهائي بعد فوزه بصعوبة ذهابا على ارضه 3-2، كما فرط "العميد" بصدراة ترتيب الدوري المحلي اثر تعادله مع الشباب المغمور صفر-صفر.

ويحتل الكويت حاليا المركز الثالث في الدوري برصيد 14 نقطة خلف العربي المتصدر (15 نقطة) والسالمية الوصيف (15 نقطة ايضا).

وسيكون لتوقيع ابراهيم (52 عاما) حساسية كبيرة في الشارع الرياضي المحلي، فقد سبق له ان ارتبط بالقادسية الذي يعتبر الغريم التقليدي للكويت لسنوات طويلة وحقق معه القابا بالجملة لاعبا ومدربا، علما انه تركه في ختام الموسم الماضي لدواع صحية، ليحل مكانه الاسباني انتونيو بوتشه القادم من اليرموك.

وسرت انباء في الايام القليلة الماضية ترجح حلول ابراهيم على رأس القيادة الفنية لمنتخب الكويت خلفا للبرازيلي جورفان فييرا او حتى المنتخب الاولمبي، الا انه استقر في نهاية المطاف في نادي الكويت الذي اكتفى بلقب واحد في الموسم الماضي تمثل بكأس الامير اثر تغلبه على القادسية بالذات بركلات الترجيح في المباراة النهائية.

معلوم ان القادسية يضم في صفوفه احمد وخالد نجلي محمد ابراهيم الذي سبق له تدريب السالمية ايضا في 2008 وبلغ معه نهائي كأس الامير، كما توج هدافا برصيد 5 اهداف لبطولة كأس الخليج العاشرة عام 1990 في الكويت التي انتزعت اللقب.