همام طارق (يسار) يحتفل بهدفه همام طارق (يسار) يحتفل بهدفه

اسياد 2014 قدم: فوز كبير للعراق على اليابان 3-1

حقق منتخب العراق لكرة القدم فوزا كبيرا ومهما على نظيره الياباني حامل اللقب 3-1 اليوم الاربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دورة الالعاب الاسيوية السابعة عشرة التي تقام في مدينة اينشيون الكورية الجنوبية حتى 4 تشرين الاول/اكتوبر.

وكانت الكويت فازت على نيبال 5-صفر وانعشت آمالها بالمنافسة على احدى بطاقتي التأهل الى ثمن النهائي.

واسفرت الجولة الاولى عن خسارة الكويت امام اليابان 1-4 وفوز العراق على نيبال 4-صفر.

ويتصدر العراق الترتيب برصيد 6 نقاط وبات على ابواب الدور ثمن النهائي.

وكان المدرب العراقي حكيم شاكر حذرا عشية المباراة حين اعتبر انها ستأخذ طابعا ثأريا من جهة وستكون لحسم الصدارة من جهة ثانية.

وقال شاكر الذي اشتكى من قلة البدلاء لديه ان "المباراة ستكون مهمة لان اللقاءات الاخيرة كانت سجالا بين المنتخبين العراقي والياباني وربما تاخذ طابع الثار هذه المرة".

واعتبر مدرب المنتخب العراقي "الفوز على اليابان يعد شهادة كبيرة للمدربين وهي مباراة صعبة تتطلب الكثير من الانضباط والجهد وسيكون فيها الكثير من الترقب والحذر لكنها غير مستحيلة، كل شيء يعتمد على التزام اللاعبين كي نكسب نقاطها".

وكان المنتخبان العراقي والياباني التقيا مرة واحدة في الالعاب الاسيوية في ربع النهائي خلال دورة نيودلهي 1982 وانتهت لصالح العراق 1-صفر.

وبدأت المباراة سريعة من الجانبين، وافتتح العراقيون التسجيل في وقت مناسب حين رفعت الكرة من الجهة اليمنى الى قلب الدفاع الياباني فابعدها دون تركيز لتسقط على قدم همام طارق الذي اطلقها بقوة ارتطمت بقدم مدافع آخر واستقرت في الزاوية الارضية اليسرى (12).

وفي الدقائق الاخيرة من الشوط الاول، كسر شويا ناكاجيما التسلل بعد منتصف الملعب وانفرد بالحارس علي بهجت الذي خرج لملاقاته، وارسل الكرة من بعيد في الزاوية اليسرى للمرمى العراقي الخالي (38).

واضاع العراقيون 4 فرص محققة في هذا الشوط ابطالها القائد يونس محمود وهمام طارق وامجد خلف ومصطفى ناظم، فيما كانت لليابان فرصة واضحة فوتها موساشي سوزوكي.

وفي مستهل الشوط الثاني، واصل المنتخب العراقي سيطرته الميدانيه واعاد له علي عدنان التقدم بعدما وصلته كرة مناسبة داخل المنطقة تابعها بحرفنة في مرمى ايومي نيكاوا (48).

وكاد ناوميتشي اويدا يأتي بالتعادل الثاني لكن كرته انحرفت قليلا عن القائك الايسر (57)، وتصدى علي بهجت لكرة هدف محقق لليابان قبل ان يقوم نيكاوا بالدور ذاته لكرة اراد زميله تاكويا ايوانامي ابعادها (69).

ونفذ عدنان كاظم ركلة حرة اثر خطأ ارتكبه ايوانامي حاول الحارس الياباني ابعادها بيده اليسرى لكنه لم يستطع تحويلها بالكامل الى ركنية ودخلت شباكه هدفا ثالثا (71).

وكان امجد كلف على وشك زيادة الغلة العراقية بعد عرضية من عدنان كاظم تابعها بلاأسه فارتدت من جسم الحارس الياباني (83)، واضاع المدافع الياباني سيي مورويا فرصة قمينة لتقليص الفارق ومرت كرته الارضية بجانب القائم الايمن (86)، والتقط علي بهجت كرة من على قدم البديل غاكوتو نوتسودا (89).

 

×