الجماهير رشقت لاعبي الفريق بالحجارة والألعاب النارية بعد خسارة المباراة

وفاة ايبوسي مهاجم شبيبة القبائل بعد اعتداء من الجماهير

ذكرت تقارير صحفية محلية أن الكاميروني البير ايبوسي مهاجم شبيبة القبائل توفي بعد اصابته بمقذوف ألقي من المدرجات بعد هزيمة فريقه 2-1 على أرضه أمام اتحاد العاصمة في دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم يوم السبت.

وقالت محطة الهداف الرياضية التلفزيونية إن ايبوسي هداف الدوري الجزائري الموسم الماضي اصيب في رأسه اثناء رشق جماهير شبيبة القبائل للاعبين بالحجارة والألعاب النارية اثناء مغادرتهم الملعب بعد المباراة.

وسجل ايبوسي هدف شبيبة القبائل الوحيد في المباراة.

وذكر تقرير لمحطة الهداف أن المهاجم الكاميروني توفي اثناء نقله لمستشفى تيزي وزو.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن محند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل - الذي ذكرت تقارير أنه فقد الوعي لدقائق بعد معرفة وفاة ايبوسي - قوله "هذه فاجعة كبيرة.. ايبوسي كان انسانا رائعا وهدافا كبيرا وكان عند حسن ظن الجميع."

وبدا عز الدين آيت جودي مدرب شبيبة القبائل السابق والذي أشرف من قبل على تدريب المهاجم الكاميروني مصدوما.

وقال "ابني يعتبر ايبوسي مثل شقيقه الأكبر.. يجب ايقاف كرة القدم في الجزائر."

واتفق معه إسلام سليماني مهاجم منتخب الجزائر وسبورتنج لشبونة البرتغالي وقال "هذه كارثة على الكرة الجزائرية ويجب ايقاف الدوري."

وذكرت تقارير صحفية أن وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز دعا لفتح تحقيق في وفاة المهاجم الكاميروني.

 

×