×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
اختيار قطر حق آن أوانه للشرق الأوسط

الدوحة: بن همام لا دور له باستضافة مونديال 2022

قالت اللجنة القطرية لتنظيم كأس العالم إن "لجنة ملف قطر 2022 تحلت بأعلى مستوى من الأخلاق والنزاهة في محاولتها الناجحة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022." وذلك ردا على الاتهامات التي وجهتها الصحيفة للدوحة بدفع مبالغ مالية لشراء حق استضافة كأس العالم بنسخته للعام 2022.

وبينت اللجنة:  "فيما يتعلق بالمزاعم الاخيرة لصحيفة صنداي تايمز، نحن نقول مرة أخرى أن محمد بن همام لم يلعب أي دور رسمي أو غير رسمي بملف استضافة قطر لكأس العالم 2022، وسواء مع كل الأعضاء الآخرين باللجنة التنفيذية للفيفا، وكان على فريق عرضنا لملف قطر 2022 إقناع السيد بن همام."

وأضافت اللجنة: "بعد ما جاء في مقالات الصحف اليوم، نحن ننكر وبشدة جميع المزاعم وسنتخذ كل الخطوات اللازمة للدفاع عن ملف قطر 2022 وأن محامينا ينظرون في هذه القضية حاليا.. حق استضافة هذه البطولة كانت بسبب كون الملف هو الأفضل وأنه آن الأوان للشرق الأوسط استضافة كأس العالم."

من جهتها قالت سارة باكستر نائب رئيس تحرير صحيفة صانداي تايمز: "لدينا الملايين من الوثائق الإلكترونية التي تثبت شراء قطر لهذه البطولة، بن همام كان أعلى مسؤول رياضي بقطر لدينا أدلة مباشرة تثبت قيامه بدفع أموال لمسؤولين بأفريقيا وجنوب الكاريبي."

وأضافت باكستر: "اذا كانت قطر متأكدة من هذه النتيجة فعليها القبول بإعادة اختيار دولة التي ستستضيف نسخة 2022 لكأس العالم."

ويشار إلى أن هذه الأنباء تأتي بعد أن زعمت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية بتقرير نشرته أنها حصلت على عدد كبير من الوثائق تثبت تلقي بعض كبار مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ما مجموعه 5 ملايين دولار في مقابل دعم ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشر في الصفحة الأولى تحت عنوان "مؤامرة لشراء كأس العالم" أن القطري محمد بن همام نائب رئيس الفيفا والعضو في اللجنة التنفيذية سابقا سعى نيابة عن بلاده لحشد التأييد قبل التصويت الذي جرى في ديسمبر عام 2010.

وأشارت الصحيفة إلى أن بن همام قام بدفع أموال لكبار مسؤولي كرة القدم في أفريقيا وكذلك الترينيدادي جاك وارنر والتاهيتي رينالد تيماري عضوي اللجنة التنفيذية للفيفا السابقين عن اتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم (كونكاكاف) ومنطقة أوقيانوسيا.

وقالت الصحيفة إنها اتصلت ببن همام للرد على هذه المزاعم لكن ابنه حمد العبدالله رفض الإدلاء بأي تعليق. وتأتي هذه المزاعم قبل أقل من أسبوعين على انطلاق نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014.