السعودية والإمارات والبحرين تحجز اماكنها في نهائيات كأس اسيا 2015

توجت منتخبات السعودية والبحرين والإمارات ليلة سعيدة لفرق غرب آسيا بضمانها التأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم 2015 بعد أن حققت الفوز على أرضها يوم الجمعة.

وسحقت الإمارات منتخب هونج كونج 4-صفر لتحقق انتصارها الرابع في أربع مباريات بالمجموعة الخامسة وتضمن احتلال أحد المركزين الأول والثاني.

ورفعت السعودية بطلة القارة ثلاث مرات رصيدها إلى 12 نقطة أيضا بعد أن تغلبت على العراق بطل 2007 بهدفين مقابل هدف واحد في المجموعة الثالثة.

وتغلبت البحرين على ماليزيا 1-صفر بعد أن سجل اسماعيل عبد اللطيف الهدف الوحيد في الشوط الثاني في المباراة التي اقيمت في المجموعة الرابعة.

وبهذه النتائج ضمنت المنتخبات الثلاثة التأهل للنهائيات الآسيوية التي ستقام في استراليا في 2015 وتعافت بعد نتائجها المخيبة للامال في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014.

وكانت هذه ثلاثة من بين ستة انتصارات حققتها منتخبات تنتمي لاتحاد غرب اسيا لكرة القدم يوم الجمعة بعد أن فازت ايران وقطر وسوريا أيضا بينما خسرت خمسة منتخبات من جنوب شرق اسيا ليبدو أنه من الصعب تأهل أحد فرق هذه المنطقة إلى النهائيات.

وضمنت استراليا البلد المضيف واليابان المدافعة عن اللقب وكوريا الجنوبية التي احتلت المركز الثالث في النسخة السابقة الظهور في النهائيات كما انتزعت كوريا الشمالية بطاقة التأهل بعد فوزها بكأس التحدي الاسيوي.

وكانت البحرين أول من ينضم إلى هذا الرباعي في النهائيات بعد تغلبها على منتخب ماليزيا 1-صفر بعد أن تعادلا 1-1 في كوالالمبور الشهر الماضي.

وسجل عبد اللطيف هدف اللقاء الوحيد بعد تمريرة من عبد الله الحمزة في الدقيقة 72.

وتصدرت البحرين المجموعة برصيد عشر نقاط من أربع مباريات متقدمة بنقطة واحدة على قطر التي انتصرت 4-1 على اليمن الذي لا يزال بلا أي فوز.

وبوسع قطر التأهل للنهائيات اذا تفادت الخسارة في ماليزيا يوم الثلاثاء المقبل.

وكانت مهمة الإمارات أكثر سهولة في المجموعة الخامسة وحققت الفوز بفضل أهداف سالم صالح ووليد عباس واسماعيل الحمادي والموهوب عمر عبد الرحمن.

وبدا من المرجح أن تنضم اوزبكستان إلى الإمارات في النهائيات عن هذه المجموعة بعد فوزها خارج ارضها على فيتنام 3-صفر. واذا حققت اوزبكستان الفوز على هونج كونج يوم الثلاثاء المقبل ستضمن الحصول على بطاقة التأهل.

وواصل المنتخب السعودي عملاق الكرة الاسيوية الذي واجه صعوبات في السنوات الأخيرة اظهار أنه يسير في الطريق الصحيح بفوز حاسم جعل العراق يواجه خطر الخروج من التصفيات.

ووضع تيسير الجاسم المنتخب السعودي في المقدمة لكن المخضرم يونس محمود احرز هدف التعادل المستحق للعراق قبل نهاية الشوط الأول قبل أن يسجل ناصر الشمراني هدف الفوز للسعوديين بعد مرور ساعة من زمن اللقاء.

وجمع العراق ثلاث نقاط ويتأخر بفارق أربع نقاط عن الصين صاحبة المركز الثاني والتي فازت على اندونيسيا 1-صفر بتشكيلة ضمت سبعة لاعبين من جوانجتشو ايفرجراند الفائز بدوري أبطال اسيا.

وقال فو بو المدرب المؤقت لمنتخب الصين بعد أن سجل وو لي هدف الفوز قبل نهاية الشوط الأول ليبقى الفريق في طريقه للتأهل لكأس اسيا للمرة الحادية عشرة على التوالي "فريقنا يتحسن تدريجيا ويكتسب الخبرة من البطولات الكبيرة."

وفي المجموعة الثانية نجحت إيران المتأهلة لكأس العالم في الفوز على تايلاند المتعثرة 3-صفر في بانكوك لتحافظ على صدارة المجموعة.

وسجل اشكان ديجاجاه ورضا جوشنجاد وعلي رضا جهانبخش الثلاثية الايرانية التي اسعدت المدرب البرتغالي كارلوس كيروش.

وقال كيروش مدرب إيران للصحفيين "سنتوجه إلى لبنان الاسبوع المقبل وفي رصيدنا عشر نقاط وهو الهدف الذي كنا نسعى لتحقيقه. اعتقد انها ستكون كافية للتأهل لكأس اسيا."

وتحتل الكويت المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط بعد أن اهدرت عدة فرص لتتعادل بدون أهداف على أرضها مع لبنان صاحب المركز الثالث بخمس نقاط.

وفي المجموعة الأولى سحقت سوريا منتخب سنغافورة 4-صفر في طهران لتحافظ على امالها في التأهل للنهائيات.

وتتصدر سلطنة عمان المجموعة بسبع نقاط من ثلاث مباريات ويليها الأردن بخمس نقاط من ثلاث مباريات ثم سوريا بأربع نقاط من أربع مباريات وأخيرا سنغافورة بثلاث نقاط من أربع مباريات.

 

 

×