ناديا الكويت والقادسية يخوضان غدا اياب نصف النهائي لكأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم

 

يخوض ناديا الكويت والقادسية غدا منافسات مرحلة الاياب للدور نصف النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم حيث يلعب الاول أمام مستضيفه ايست بنغال الهندي بينما يلعب الاخر أمام الفيصلي الاردني في العاصمة (عمان).

وتتطلع الجماهير الكويتية أن يفضي نهائي هذه المسابقة المقرر في الثاني من نوفمبر المقبل الى تحقيق انجاز كويتي على مستوى القارة من خلال وصول ممثليها في البطولة وهما ناديا الكويت والقادسية الى المباراة النهائية وعلى أمل تجاوزهما بنجاح المباراتين الحاسمتين في هذا الدور.

ويلعب نادي الكويت (حامل اللقب) المباراة التي تقام في استاد (يوبا بهاراتي) بمدينة كالكوتا الهندية متمتعا بفرصتي الفوز أو التعادل وذلك عقب فوزه في أرضه على نظيره ايست بنغال في مرحلة الذهاب لهذا الدور بأربعة أهداف مقابل هدفين مطلع اكتوبر الجاري.

الا ان الكويت يفتقد عددا من لاعبيه في هذه المباراة منهم فهد العنزي وناصر القحطاني بداعي الاصابة وسامي الصانع وعبدالرحمن الحسينان لظروف خاصة وقد تم اختيار 18 لاعبا للمباراة هم بدر العازمي ومصعب الكندري والبرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والتونسيين شادي الهمامي وعصام جمعة والبحريني حسين بابا وفهد حمود وشريدة الشريدة ووليد علي وعبدالهادي خميس وجراح العتيقي وفهد عوض وحسين حاكم ويعقوب الطاهر وعبدالله البريكي وعلي الكندري وعبدالله الظفيري وعبدالله الصقر.

وكان الكويت قد أنهى دور المجموعات في صدارة المجموعة الاولى برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات وخسارتين متقدما بنقطتين على الرفاع البحريني والصفاء اللبناني اللذين تساويا برصيد 10 نقاط لكل منهما فيما حل وريغر تاداز الطاجيكستاني في المركز الرابع بنقطتين.

في دور ال16 فاز الكويت على دهوك العراقي بركلات الترجيح (4 - 1) بعد ان تعادل الفريقان بهدف لكل منهما في الشوطين الاصليين والاضافيين قبل أن يتجاوز الكويت نظيره نيو رادينت المالديفي في ربع النهائي بعد تفوقه الكبير اجمالا ب (12 هدفا مقابل هدفين) حيث فاز ذهابا بنتيجة (7 - 2) في مالي و(5 - 0) في الكويت.

وفي المقابل تأهل ايست بنغال لهذا الدور بتجاوزه نظيره سيمن بادانغ الاندونيسي في الدور ربع النهائي بمجموع مباراتي الذهاب والاياب بنتيجة هدفين مقابل هدف قبل فوزه في دور ال 16 على يانغون يونايتد من ميانمار (5 - 1).

وفي الاطار ذاته يخوض القادسية اختبارا صعبا أمام الفيصلي الاردني بعد خوضه مرحلة الذهاب التي انتهت لصالح الاول بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي جمعهما على استاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة الكويتي.

وكان القادسية قد تصدر المجموعة الرابعة في دور المجموعات لهذه المسابقة برصيد 13 نقطة متقدما بفارق نقطة على الشرطة السوري الذي تأهل بفارق الاهداف عن الرمثا الاردني بينما حل رافشان الطاجيكستاني في المركز الرابع دون اي نقطة.

وفي دور ال16 فاز القادسية على ضيفه فنجاء العماني برباعية نظيفة ثم تجاوز الشرطة السوري بفارق الاهداف المسجلة خارج ارضه بعد تعادلهما سلبا في الكويت في مرحلة الذهاب وتعادلهما ايجابا في بيروت بهدفين لكل منهما.

وانطلقت بطولة كأس الاتحاد الاسيوي عام 2004 وتوج بلقبها الاول الشرطة السوري بينما حقق الفيصلي الاردني لقب المسابقتين الثانية والثالثة عامي 2005 و2006 تلاه شباب الاردن عام 2007 والمحرق البحريني 2008 والكويت 2009 والاتحاد السوري 2010 وناساف كارشي الاوزبكي عام 2011 قبل ان يحقق الكويت لقبه القاري الثاني في 2012.