الأهلي يتأهل لنهائي دوري الأبطال لمواجهة اورلاندو مجددا

تأهل الأهلي المصري بصعوبة إلى الدور النهائي في دوري أبطال افريقيا لكرة القدم بعد فوزه بركلات الترجيح 7-6 على ضيفه كوتون سبور الكاميروني عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 يوم الأحد.

وانتهت المباراة التي أُقيمت في الجونة بدون جمهور بسبب عقوبة على الأهلي بنفس نتيجة مباراة الذهاب التي اقيمت في الكاميرون منذ أسبوعين.

وتقدم عبد الله السعيد بهدف مبكر بضربة رأس في الدقيقة الثالثة للأهلي المدافع عن اللقب الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبع مرات.

لكن الهداف كادا بوجودا أدرك التعادل لكوتون سبور بعدما استغل خطأ دفاعيا في الدقيقة 65.

واحتكم الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح ورغم إهدار صانع اللعب محمد أبو تريكة الركلة الأولى للأهلي إلا أن كوتون سبور أخفق في ركلتين لتنتهي المباراة بفوز الفريق المصري.

وسيلعب بذلك الأهلي في الدور النهائي مع اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي الذي أطاح يوم السبت بالترجي التونسي.

وسبق أن التقى الأهلي مع اورلاندو في دور المجموعتين (دور الثمانية) بالبطولة وخسر بطل افريقيا على أرضه 3-صفر قبل أن يتعادل بدون أهداف في مباراة الإياب ويتصدر المجموعة الأولى.

ولم يقدم الأهلي العرض المنتظر وتأثر الفريق بالإجهاد والإحباط من خسارة منتخب مصر الاسبوع الماضي 6-1 أمام غانا في ذهاب الدور الحاسم لتصبح فرصته شبه مستحيلة في الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2014.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي لقناة الجزيرة الرياضية "نتيجة المباراة في ظل هذه الظروف ووجود 11 لاعبا (من الأهلي) في منتخب مصر منذ مباراة الذهاب تقريبا وحتى قبل هذا اللقاء بأيام تعتبر خطوة جيدة."

وأضاف المدرب الذي شاهد المباراة من المدرجات بسبب ايقافه بعد طرده في لقاء الذهاب "لم يتدرب الدوليون سوى مرتين تقريبا.. كنت اتمنى تسجيل الهدف الثاني بعد التقدم لكن في النهاية الحمد لله اننا قدرنا نفوز بالمباراة."

وأرسل سيد معوض كرة عرضية متقنة من ناحية اليسار وضعها زميله السعيد برأسه من مدى قريب في المرمى في لقطة مشتركة بين الثنائي الذي لم يدخل التشكيلة الأساسية لمصر أمام غانا رغم سفره إلى كوماسي.

وكاد وليد سليمان أن يضيف الهدف الثاني بعدما استقبل تمريرة على صدره وسدد كرة بجوار القائم الأيمن.

وتصدى الحارس شريف إكرامي - الذي خرج مصابا أمام غانا - لأكثر من فرصة خطيرة كما منع المدافع شريف عبد الفضيل الفريق الكاميروني من إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة للشوط الأول.

وضغط كوتون بقوة في الشوط الثاني وسط تراجع كبير للأهلي وأدرك التعادل بعد كرة عرضية من داخل منطقة الجزاء قابلها بوجودا في المرمى.

ورغم التعادل لم يضغط الأهلي بقوة لتسجيل الهدف الثاني وبدا رضا الفريقين باللجوء إلى ركلات الترجيح.

وأعلن أبو تريكة بعد الخسارة أمام غانا أنه سيعتزل كرة القدم بعد نهاية مشوار الأهلي في دوري الأبطال أو على الأكثر حتى كأس العالم للأندية بالمغرب في ديسمبر كانون الأول المقبل إذا احتفظ ناديه باللقب القاري.

وكان من الممكن أن تكون النهاية حزينة لأبو تريكة بعدما سدد ركلة الترجيح الأولى في القائم لكن إكرامي تصدى لركلة بوجودا قبل أن يهدر كوتون سبور الركلة الأخيرة.

 

×