الدوري الكويتي: الكويت-السالمية في الواجهة

تعود عجلة بطولة الدوري الكويتي لكرة القدم الى الدوران بعد فترة توقف دامت اسبوعين وفرضها ارتباط المنتخب بالجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الثانية المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الاسيوية 2015 في استراليا والتي حقق فيها "الازرق" تعادلا عزيزا مع مضيفه اللبناني 1-1 في بيروت.

وتقام غدا الجمعة مباراة قمة تجمع الكويت حامل اللقب والمتصدر الحالي بالسالمية الرابع، كما يلعب الصليبخات مع القادسية الثاني، الفحيحيل مع خيطان، والساحل مع اليرموك.

ويلتقي بعد غد الشباب مع النصر، كاظمة مع التضامن، والجهراء مع العربي.

في المباراة الاولى، يسعى الكويت الى تحاشي مفاجآت السالمية الذي يضم في صفوفه مجموعة من اللاعبين الاشداء ابرزهم المصري عمرو زكي.

ويعتبر اللقاء بمثابة الاختبار الجدي الاول للكويت في الدوري هذا الموسم بعد سقوطه في مباراة كأس السوبر المحلية امام غريمه القادسية 1-3 في مطلعه.

ويعول "العميد" على لاعبيه المحترفين وفي مقدمتهم البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والتونسيان عصام جمعة وشادي الهمامي فضلا عن عدد من لاعبي منتخب الاول والذين قد يعانون من الارهاق بعد رحلة بيروت وابرزهم وليد علي وفهد عوض.

الكويت يملك 15 نقطة من 15 ممكنة وهو قادم من فوز على خيطان 3-صفر في الدوري ويستعد لمواجهة ايست بنغال الهندي في 22 من الشهر الجاري في اياب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي يحمل لقبها.

وكان الكويت تقدم في جولة الذهاب على ارضه بنتيجة 4-2.

اما السالمية فيسعى الى تعويض خسارته المفاجئة امام ضيفه الجهراء 1-2.

وفي المباراة الثانية، يبدو القادسية حامل اللقب 15 مرة وثاني الترتيب حاليا بفارق الاهداف خلف الكويت، مرشحا لتجاوز الصليبخات الثالث عشر قبل الاخير بنقطتين على الرغم من الاصابة التي ستحرمه خدمات نجمه بدر المطوع طويلا.

وكان المطوع تعرض لكسر في الساق خلال المباراة الودية التي خاضها منتخب بلاده امام الاردن في عمان (1-1) في 9 من الشهر الجاري استعدادا لمواجهة لبنان وسيغيب بالتالي لفترة طويلة عن الملاعب.

ولن يستسلم الصليبخات لواقع الفوارق الفنية بينه وبين خصمه بل ان مدربه الشاب ثامر عناد سيبني على التعادل الذي حققه رجاله في المرحلة السابقة امام مضيفهم العربي حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب (16 مرة) 1-1.

ويستعد القادسية بدوره للمباراة المهمة امام مضيفه الفيصلي الاردني في 22 من الشهر الجاري في اياب نصف نهائي كأس الاتحاد الاسيوي بعد انتهاء جولة الذهاب بينهما في الكويت بفوز صاحب الضيافة 2-1.

ويبدو البرتغالي جوزيه روماو مدرب العربي على كف عفريت بعد ان نادت جماهير النادي بإقالته نتيجة فشل الفريق في فرض نفسه منافسا جديا على الالقاب، ولا شك في ان التعادل الاخير مع الصليبخات ساهم في صب مزيد من الزيت على النار، وبالتالي سيسعى "الزعيم" الى الفوز على مضيفه الجهراء كي يعيد الاستقرار الى النادي.
العربي يشغل المركز الثالث برصيد 11 نقطة، فيما يحتل الجهراء المركز السادس برصيد 8 نقاط وهو قادم من فوز عزيز على السالمية القوي 2-1.

ويلتقي الفحيحيل الثاني عشر (نقطتان) مع خيطان السابع (7)، الساحل العاشر (3) مع اليرموك الرابع عشر الاخير (1)، الشباب الحادي عشر (3) مع النصر الخامس (8)، وكاظمة التاسع (5) مع التضامن السابع (7).

 

×