الذوادي: "سحب مونديال 2022 من قطر ليس مطروحا على الاطلاق"

اكد حسن الذوادي الامين العام للجنة المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر بان سحب شرف التنظيم من بلاده ليس مطروحا على الاطلاق في اجتماعات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المقررة غدا الجمعة في زيوريخ.

وجاء كلام الذوادي في حديث لوكالة "فرانس برس" وقال "لن يكون هناك اي نقاش على الاطلاق في ما يتعلق بحقنا في تنظيم كأس العالم 2022. وكما هو واضح في الاجندة التي اذاعها الاتحاد الدولي فان النقاش سيتمحور على تحديد موعد البطولة وليس اي شيء اخر. نحن نسير قدما من اجل تنظيم كأس عالمية رائعة".

وسيطرح رئيس الفيفا جوزف بلاتر امام اللجنة التنفيذية خلال اجتماعها امكانية اقامة مونديال 2022 خلال فصل الشتاء بسبب الحرارة المرتفعة في الخليج العربي خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو.

وكرر الذوادي استعداد بلاده لاستضافة مونديال 2022 لكرة القدم في فصلي الصيف والشتاء بانتظار قرار الاتحاد الدولي للعبة وقال في هذا الصدد "لقد تقدمنا بطلب استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 في فصل الصيف لما يمثل من فرصة مميزة لتقديم حلول مثالية للاعبين والجمهور ولبلدنا قطر وللبلدان ذات الطبيعة المناخية المماثلة لتوفير اجواء سليمة ومريحة لممارسة كرة القدم".

واضاف: "لقد بذلنا الكثير لنبرهن أننا قادرين على الوفاء بوعودنا وتنظيم بطولة مميزة في فصل الصيف. وإذا ما تقرر تغيير موعد الإستضافة، فإننا على أتم الإستعداد لهذا التغيير، حيث أنه لن يؤثر على خططنا واستعداداتنا".

وكررت قطر رغبتها باستضافة المونديال صيفا: "إن إلتزامنا بتطوير تكنولوجيا التبريد مستمر، ليس لخدمة بلدنا فحسب، وإنما لخدمة البلدان ذات الطبيعة المناخية المماثلة لبلدنا لتتمكن من استضافة الأحداث الكبرى. في قطر لدينا ملعبا مكيفا في نادي السد الرياضي، هذا الملعب تم تحديثه وتعديله عام 2008. وقد زار مفتشو الفيفا هذا الملعب واطلعوا على آلية تطبيق تقنية التبريد. كما زار وفد فيفا الملعب النموذجي الذي تم تشييده في 2010 والذي يستخدم تقنيات التبريد التي تعمل بالطاقة المتجددة".

وعن الاتهامات التي رافقت عملية التصويت في كانون الاول/ديسمبر عام 2010 عندما ظفرت قطر بشرف تنظيم اول كأس عالمية في منطقة الشرق الاوسط رد الذوادي بالقول "لقد احترمنا دفتر الشروط الموضوع من قبل الاتحاد الدولي في ما يتعلق بعملية الترشيح. لقد فاز الملف القطري لاننا كنا نملك افضل ملف والذي تضمن وعودا لتنفيذ افضل كأس عالمية للجمهور واللاعبين على حد سواء، ولان الوقت قد حان لمنطقة الشرق الاوسط لكي تستضيف العرس الكروي".

وتابع "سننظم كأسا عالمية مدمجة. يستطيع الجمهور ان يمكث في فندق واحد طيلة فترة البطولة ومتابعة مشوار فريقه فيها من دون ان يقلق بشأن الانتقال الى مدينة اخرى وتكبد مشقة السفر مسافات طويلة في الطائرة او القطار".

وكشف "يمكن متابعة ثلاث مباريات في يوم واحد مباشرة. نملك شواطىء رملية رائعة، ومياه دافئة في الخليج العربي، متاحف من مستوى راق ومطاعم رائعة بالاضافة الى اسواق تقليدية".

واوضح "يستطيع انصار اللعبة ان يكتشفوا ثقافة جديدة في منطقة الشرق الاوسط من خلال التوجه الى دبي مثلا للتسوق، او الى سلطنة عمان للاستمتاع بشواطئها وجبالها وكلاهما تبعدان حوالي الساعة في الطائرة".

واضاف "سيكون الامر متاحا امام الجميع من فندق نجمة واحد الى فنادق من نجمتين او ثلاث، سنعمل مع الاتحاد الدولي لتنظيم رحلات الى كأس العالم ونرحب باي افكار من جمهور اللعبة ايضا".

 

×