الدوري الكويتي: قمة بين الكويت وكاظمة في المرحلة الثانية

تعود عجلة بطولة الدوري الكويتي في كرة القدم الى الدوران بعد توقف دام اسبوعين خاض خلالهما المنتخب الكويتي مباراتين وديتين فاز فيهما على كوريا الشمالية والبحرين بنتيجة واحدة 2-1.

تفتتح المرحلة الثانية غدا الجمعة بمباراة قمة تجمع بين الكويت حامل اللقب وكاظمة المتجدد، كما يلتقي الفحيحيل مع السالمية، واليرموك مع الجهراء والساحل مع القادسية.

ويلعب بعد غد السبت الصليبخات مع الشباب، التضامن مع العربي، والنصر مع خيطان.

وعادت المسابقة الى اعتماد دوري الدمج من قسمين (ذهاب واياب) بمشاركة 14 ناديا بعدما تم الغاء دوري الدرجتين الذي كان معمولا به في السنوات الماضية، الا ان البطولة تعاني حاليا مشكلة عدم بث المباريات تلفزيونيا بسبب المقابل المادي الذي اشترطه الاتحاد المحلي.

ويبحث الكويت عن تحقيق فوزه الثاني هذا الموسم على حساب كاظمة بعد الاول على مضيفه الشباب 3-صفر.

تعتبر هذه المواجهة خير استعداد للكويت المدعو الى لقاء مضيفه نيو رايدنت المالديفي في 17 ايلول/سبتمبر الحالي في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي التي يحمل لقبها.

يسعى الكويت، المتوج في الموسم الماضي بطلا للدوري عن جدارة واستحقاق بقيادة مدربه الروماني ايوان مارين، الى الاحتفاظ باللقب متسلحا بعدد من اللاعبين المحليين الاكفاء والرباعي المحترف الذي يضم البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو والبحريني حسين بابا والتونسيين شادي الهمامي وعصام جمعة.

ولا شك في ان "العميد" يمني النفس بتحقيق المزيد من الالقاب ويتركز تصميمه على رفع عدد مرات فوزه بالدوري المحلي الى 12 بعد ان سبق له الوقوف على اعلى نقطة من منصة التتويج اعوام 1965، 68، 72، 74، 77، 79، 2001، 2006، 2007، 2008 و2013.

من جهته، يريج كاظمة تحقيق فوزه الاول بعد تعادله في الجولة الاولى مع العربي 1-1.

يقود "البرتقالي" حامل اللقب اربع مرات المدرب البرازيلي جانسينيز دا سيافا القادم من الجهراء والذي يسعى الى تعويض جماهير النادي نتائج الموسم الماضي المخيبة للامال والتي ادت الى هبوطه رسميا لولا عودة دوري الدمج، معتمدا على يوسف ناصر والاردني سعيد مرجان والبرازيليين كاماتشو ودييغو جيرو.

ويحل القادسية وصيف الموسم الماضي ضيفا على الساحل.

القادسية، حامل اللقب في 15 مناسبة اعوام 1969، 71، 73، 75، 76، 78، 92، 99، 2003، 2004، 2005، 2009، 2010، 2011، 2012، سيستغل اللقاء للاستعداد لمباراته وضيفه الشرطة السوري في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي في 17 ايلول/سبتمبر الحالي، علما انه انهى الموسم الماضي في المركز الثاني وتوج بطلا لكأس الأمير وكأس ولي العهد. وسعى "الملكي" الى البناء على تلك النجاحات في سبيل استكمال سلسلة انجازاته في الموسم الراهن معتمدا على مدربه محمد ابراهيم، وقد جاءت البداية مشجعة بدليل الفوز على الغريم الكويت 3-1 في مباراة كأس السوبر المحلية قبل التغلب على الفحيحيل 3-صفر في المرحلة الاولى.

وكان القادسية قاب قوسين او ادنى من خسارة نجمه الاول بدر المطوع لصالح اهلي جدة السعودي بيد ان اللاعب قرر في النهاية الاستمرار مع فريقه.

واكد المطوع عبر حسابه الشخصي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي انه رفض الانتقال الى الاهلي "لرغبتي في الاستمرار بالعمل وخدمة الوطن والبقاء هذا الموسم مع القادسية في الاستحقاقات القادمة".

وتردد ان العرض كان بنظام الاعارة لمدة اربعة اشهر فيما بقي المقابل المادي مبهما خصوصا ان وسائل الاعلام لم تجمع على رقم موحد للصفقة.

واحتفظ القادسية في الموسم الراهن بالعاجي ابراهيما كيتا والسوري عمر السومة والبرازيلي ميشال سيمبليسيو، لكنه خسر خدمات حسين فاضل المنتقل الى صفوف الوحدة الاماراتي.

من جانبه، خسر الساحل على ارضه امام خيطان بهدف نظيف في الجولة الاولى.

ويحل السالمية ضيفا على الفحيحيل. السالمية الذي عاد الروماني ميهاي ستويكا لتدريبه، سحق اليرموك 4-صفر في المرحلة الافتتاحية واستعاد لاعبيه المصري عمرو زكي والاردني عدي الصيفي بعد انتهاء ارتباطهما بمباريات مع منتخبي بلديهما في تصفيات مونديال 2014.

معلوم ان السالمية حامل اللقب 4 مرات اعوام 1981، 95، 98 و2000، حصل على السنغالي المتألق مرتضى منصور من العربي.

وكان السالمية خاص الملحق لتفادي الهبوط في الموسم الماضي.

من جانبه، سقط الفحيحيل الذي يدربه الروسي اندريه تشيرنوسوف امام مضيفه القادسية صفر-3 في الجولة الافتتاحية.

وفي المباراة الرابعة غدا، يلتقي اليرموك مع الجهراء. اليرموك بقيادة المدرب الاسباني انطوني فيتش قادم من خسارة امام مضيفه السالمية صفر-4، فيما تعادل الجهراء الذي يدربه الصربي بوريس بونيك مع الصليبخات 1-1.

الصليبخات، بقيادة مدربه الشاب ثامر عناد، يلعب مع الشباب بعد غد وهو قادم من تعادل مع مضيفه الجهراء 1-1، في حين ان منافسه الذي يقوده المدرب البرتغالي جوزيه راشاو سقط على ارضه امام الكويت صفر-3.

ويحل العربي ضيفا على التضامن. يقود العربي المدرب البرتغالي جوزيه روماو وهو قادم من تعادل مع مضيفه كاظمة 1-1، ويبحث عن العودة الى المنافسة الجدية على لقب الدوري الذي يحمل الرقم القياسي فيه ب16 لقبا اعوام 1962، 63، 64، 66، 67، 70، 80، 82، 83، 84، 85، 88، 89، 93، 97، 2002 متقدما على القادسية بلقب واحد.

وتعاقد "الزعيم" مع الارجنتيني داميان لويزيو والسوري احمد الصالح والبرازيلي لويس فرنانديز، وجدد للاردني احمد هايل.

التضامن، خصم العربي في هذه الجولة، كان تغلب على النصر 2-1 في جولة لافتتاح.

ويلعب النصر مع خيطان في ختام المرحلة. النصر الذي يدربه البرتغالي جوزيه غاريدو قادم من خسارة امام مضيفه التضامن 1-2، اما خيطان، الذي يدربه خالد احمد، فقد نجح في التعاقد مع الثنائي المغربي مصطفي علاوي وخالد لبهيج بالاضافة الى الفرنسيين من أصول مغربية عبد الرحمن كابوس وعبد الرحيم بن كيجان، وقد حقق فزا مهما على مصيفه الساحل 1-صفر.
 

×