الاتحاد الدولي يجمد كرة السلة اللبنانية

جمد الاتحاد الدولي لكرة السلة اللعبة الاكثر شعبية في لبنان ومنع منتخبه الاول من المشاركة في كأس اسيا 2013، بحسب ما ذكر رئيس اللجنة الاولمبية جان همام لوكالة فرانس برس الخميس.

وقال همام: "لقد تثبت قرار التجميد، بعد محاولة من المسؤولين المحليين والاقليميين التدخل لدى امين عام الاتحاد الدولي السويسري باتريك باومان لايقاف التجميد من خلال تقديم مستندات، لكنها باءت بالفشل، والاتحاد المحلي ينتظر تبليغه التجميد في وقت لاحق".

واضاف همام: "يمكنني التأكيد ان منتخب لبنان لن يشارك في كأس اسيا 2013" المقررة في الفيليبين مطلع الشهر المقبل، وبالتالي لن يتمكن منتخب الارز من خوض كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي بعد 2002 و2006 و2010.

وكانت مهلة الاتحاد الدولي لحل المشكلات الداخلية التي تعصف باللعبة الاكثر شعبية في البلاد انتهت الجمعة الماضي، فتم تجميد عضوية الاتحاد اللبناني واستبعد المنتخب الوطني عن الألعاب الدولية.

وتسببت الازمة الناشبة بين الاتحاد المشتت لاستقالة 6 من اعضائه، وبعض الاندية التي لجأت الى القضاء المحلي اعتراضا على قراراته، بتعطيل الدوري المحلي قبل انطلاق استعدادات منتخب لبنان لبطولة اسيا.

يذكر ان ناديي عمشيت والمتحد لجآ إلى القضاء لحل نزاعيهما مع الإتحاد، الأول بسبب تخسيره مباراته مع الشانفيل في "الفاينل 8"، والثاني بسبب عدم تأجيل مباراته مع الحكمة في "المربع الذهبي" بعد هرب لاعبيه الأجانب بسبب الوضع الأمني في مدينة طرابلس.

وزير الشباب والرياضة اللبناني فيصل كرامي كان قد نعى الجمعة الماضي لعبة كرة السلة "التي نخرتها السياسة والطائفية والمصالح الضيقة" اثر فشل المحاولات لايقاف القرار الصادر والنافذ عن الاتحاد الدولي بتجميد عضوية الاتحاد اللبناني.

وكان الاتحاد الدولي اصدر بيانا الاسبوع الماضي وقعه باومان بخصوص مسألتي سحب الدعاوى القضائية وتعهد الأندية عدم اللجوء للقضاء لحل النزاعات، تضمن تذكيرا بكتابه السابق إلى نظيره اللبناني في 28 حزيران/يونيو الماضي: "يؤسفني ابلاغكم ان الاتحاد اللبناني لكرة السلة سيوقف بمفعول فوري... نحثكم على العمل مع جميع اطراف لعبة كرة السلة في لبنان في الساعات المقبلة لمطابقة قوانين الاتحاد الدولي قبل الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الجمعة 12 تموز/يوليو 2013، والا سيعمد الاتحاد الاسيوي للعبة باستبدال منتخبكم في البطولة القارية". وفي السياق عينه، لا تزال مزاعم ضلوع رئيس الاتحاد روبير ابي عبدالله بفضيحة فساد اثر حديث عن اضاعة مبلغ مالي ناجم عن عائدات النقل التلفزيوني في طريقه الى صندوق الاتحاد، مصدر جدل كبير في اروقة اللعبة واتحادها.

 

×