مونديال 2022: قطر تؤكد التزامها تكنولوجيا التبريد

اكدت اللجنة العليا لكأس العالم في قطر 2022 التزامها بتطبيق تكنولوجيا التبريد في الملاعب واماكن التدريب ومناطق المشجعين كما عرضت في ملف ترشيحها، وان ذكرت للمرة الاولى انها جاهزة للاستضافة في الصيف أو في الشتاء، ما يفتح الباب امام الكثير من التساؤلات عن احتمال اقامة النهائيات في فصل الشتاء كما يطالب البعض.

واكدت اللجنة العليا لمونديال قطر 2022 في بيان لها اليوم الجمعة "لقد أظهرنا منذ مرحلة ترشيح ملف قطر قدراً كبيراً من الإلتزام باثبات حقيقة قدرتنا على تطبيق تكنولوجيا التبريد في الملاعب وأماكن التدريب ومناطق المشجعين . وهذه التكنولوجيا مستخدمة منذ عام 2008 في ملعب السد حيث أثبتنا خلال تلك المرحلة بأن هذه التكنولوجيا يمكن ان تعمل بطاقة متجددة".

ويأتي بيان اللجنة العليا لمونديال 2022 بعد ان كثرت الاصوات الداعية الى تنظيم هذه النهائيات في فصل الشتاء بسبب الحرارة المرتفعة التي تشهدها قطر والمنطقة الخليجية في فترات الصيف التي تصل الى قرابة 50 درجة مئوية.

وتابع البيان "استند ملفنا على التخطيط لإقامة كأس العالم 2022 في الصيف، وحضر مفتشو الفيفا احدى مباريات الدوري القطري في ملعب السد واطلعوا على آلية تطبيق أنظمة التكييف التي طبقت في الملعب. كما زار فريق مفتشي الفيفا الملعب النموذجي الذي تم تشييده بتكلفة كبيرة لإثبات قدرتنا في تطبيق تكنولوجيا التبريد بطاقة متجددة".

واضاف "ونحن في هذا الصدد نؤكد حرصنا على تقديم الحلول لإيجاد أجواء مثالية ومريحة للاعبين والجماهير وتطوير هذه الحلول وجعلها مستدامة بيئيا، كما اننا ماضون في تنفيذ وتطوير هذه التكنولوجيا، والتزامنا هذا يرتكز على الإرث الذي سيقدمه هذا الحدث لقطر وللدول ذات الطبيعة المناخية المشابهة، وسيصبح بالإمكان اقامة الفعاليات الرياضية على مدار شهور العام ولن يقتصر تطبيق هذه التكنولوجيا على الملاعب وأماكن التدريب، وانما سيتم تطبيقها في الأماكن العامة، لتوفير بيئة مثالية في المناطق المكشوفة على مدار العام وبغض النظر عن طبيعة المناخ".

ومضت اللجنة العليا في بيانها قائلة "بخصوص وقت تنظيم كأس العالم 2022، فأننا أكدنا مرارا على اننا وضعنا في حسابات ملفنا ان نستضيف هذا الحدث في صيف عام 2022. وقد ألمحت شخصيات عالمية مختلفة الى انها تفضل اقامة البطولة في الشتاء، ونحن في حقيقة الأمر جاهزون وفي أتم الاستعداد لإستضافة كأس العالم في الصيف أو في الشتاء، ولن يتأثر تخطيطنا في اي من الاتجاهين، اذ اننا ملتزمون بتطبيق تكنولوجيات التبريد لأسباب تتصل بالإرث الذي تحدثنا عنه".

واوضح "لقد قطعنا خطوات حثيثة على طريق تنفيذ ما خططنا له، وحققنا العديد من الإنجازات ورصدنا المال والوقت والموارد من أجل تنفيذ رؤيتنا حيث سيتم هذا العام البدء بتشييد أولى ملاعبنا الجديدة الى جانب خمسة ملاعب أخرى تم وضعها في اطار مراحل مختلفة من التخطيط، وسنعلن في المستقبل المنظور عن كل ما يتم احرازه من تقدم بشأن البنية التحتية".

وختم البيان "ان كرة القدم هي اللعبة الأكثر شعبية في الشرق الأوسط، وان شعوب منطقتنا تنتظر لحظة صناعة التاريخ في هذا الجزء من العالم، ونحن ملتزمون وحريصون على الإيفاء بالوعود التي قطعناها على أنفسنا تجاه الفيفا وأسرة كرة القدم العالمية بتنظيم نسخة فريدة من كأس العالم 2022، ليس فقط على أرض الملعب، وانما خارجه أيضا وعلى مختلف الصعد الاجتماعية والبشرية والثقافية".

ودعت شخصيات عدة وابرزها الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الى اقامة مونديال 2022 في فضل الشتاء، وتحديدا في بين شهري ديسمبر ويناير، كما اعلن مؤخرا رئيس الدوري الانكليزي الممتاز دايف ريتشاردز أن البريمر ليغ بإمكانه الموافقة على اقامة النهائيات في قطر في فصل الشتاء.

 

×