×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

كأس الإتحاد الآسيوي: الكويت يجتاز الرفاع البحريني بهدفين ويستهل دفاعه عن اللقب

استهل الكويت حملة الدفاع عن اللقب بنجاح حينما تخطى عقبة مستضيفه الرفاع البحريني بهدفين نظيفين في المباراة التي اقيمت بينهما مساء اليوم على استاد البحرين الوطني في المرحلة الاولى من مباريات المجموعة الاولى لمسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وسجل البرازيلي روجيرو (5) وعبدالله البريكي (89) هدفي الفريق الكويت الذي تصدر المجموعة الاولى برصيد 3 نقاط ،فيما يحتل فريقا الصفاء اللبناني وريجر تاداز الطاجيكستاني المركزين الثاني والثالث بعد تعادلهما 1/1 في بيروت اليوم ،في الوقت الذي وضعت فيه الخسارة فريق الرفاع في المركز الرابع والأخير بدون نقاط.

دانت الأفضلية للكويت منذ البداية وتمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة بواسطة البرازيلي روجيرو إثر مجهود فردي رائع سدد على إثره الكرة من خارج المنطقة لتملأ شباك الحارس محمود منصور.

الهدف المبكر للضيوف دفع أصحاب الأرض للتقدم نحو المواقع الأمامية من خلال  تحركات لاعبي الوسط حسين سلمان ومحمود المواس وفيصل بودهوم ومشاغبات المهاجم السوري أحمد الدوني ،لكن محاولات الرفاع لم تجدي نفعا في ظل السواتر الدفاعية التي شيدها مدافعو الكويت بقيادة البحريني حسين بابا الذي لعب ضد فريقه السابق.

بالمقابل كانت تحركات الكويت أكثر خطورة من خلال براعة شادي الهمامي في صناعة الألعاب وإنطلاقات فهد العنزي وروجيرو وتحركات عصام جمعة في العمق الهحومي مما سبب الحرج لدفاع الرفاع بقيادة المخضرم سلمان عيسى الذي تجمل عبئاً كبيراً في ضبط الإيقاع الدفاعي  حتى انتهى الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الرفاع كثيرا وكاد الدوني أن يسجل التعادل حينما ارسل قذيفة بعيدة تصدة لها الحارس مصعب الكندري ببراعة ،وحاول البوسني جمال حاجي تنشيط خطوط فريقه فزج بالمهاجم البرتغالي جيمي بارجانسا ولاعب الوسط محمد عبد الوهاب مما كان له أثر إيجابي لجهة الإستحواذ على الكرة وبناء الهجمات التي اصطدمت بدفاع متين من لاعبي الكويت.

على الجانب المقابل اعتمد الكويت على بناء الهجمات المعاكسة وأضاع روجيرو والهمامي فرصتين خطيريتين ،قبل أن يجري الروماني مارين عدة تبديلات باشراك عبد الله البريكي وعبد الهادي خميس لضبط الايقاع في منطقة المناورة.

واشتعلت الاثارة في الدقائق الاخيرة حينما ارسل حسين سلمان نجم الرفاع قذيقة رائعة ابعدها الحارس الكندري ببراعة ،لتتحول الكرة إلى هجمة معاكسة قادها عبد الهادي ومرر على اثرها الكرة الى البريكي الذي لم يجد ادنى صعوبة في ايداعها شباك الحارس سيدشبر علوي الذي كان قد حل بديلا لمحمود منصور المصاب ،ليخرج الفريق الكويتي بفوز مستحق في مستهل حملة دفاعه عن اللقب.

 

×