ارتفاع عدد المرشحين لرئاسة الاتحاد الاسيوي ينذر بتنافس شديد

ينذر ارتفاع عدد المرشحين لرئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في الانتخابات المقررة في الثاني من ايار/مايو المقبل بتنافس شديد لخلافة القطري محمد بن همام.

واخذت المعركة الانتخابية اليوم الاثنين منحى اكثر جدية مع تقديم الترشيحات الرسمية واعلان اسماء جديدة للدخول في المعركة، ليرسو المشهد الحالي على خمسة مرشحين وان لم يؤكد بعض منهم ذلك بطلبات رسمية الى الاتحاد الاسيوي.

وفي معلومات ل"فرانس برس" من مصدر موثوق به، فان الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني قدم اليوم اوراق ترشيحه رسميا لانتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي (فيفا).

وقال المصدر "قدم الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد البحريني اوراق ترشيحه لانتخابات رئاسة الاتحاد القاري وعضوية الفيفا اليوم الاثنين في مقر الاتحاد الاسيوي في كوالالمبور".

وتابع "ان نائب رئيس الاتحاد البحريني احمد النعيمي سلم كتاب ترشيح باسم الشيخ سلمان الى ادارة الاتحاد الاسيوي".

وكان رئيس الاتحاد الاماراتي يوسف السركال كشف ايضا انه ارسل طلب ترشيحه الى الاتحاد الاسيوي (السبت الماضي).

كما ان الصحف السعودية كشفت ان الاتحاد السعودي لكرة القدم اعلن ان حافظ المدلج سيكون مرشحه في انتخابات رئاسة الاتحاد القاري، ونقلت عن المتحدث باسم الاتحاد عدنان المعيبد قوله "حسم الامر باختيار حافظ المدلج كمرشح للاتحاد السعودي في الانتخابات الرئاسية للاتحاد الاسيوي".

لكن المعيبد اوضح في اتصال مع وكالة "فرانس برس" اليوم ان الاتحاد السعودي "فوض الى رئيسه احمد عيد متابعة ملف ترشيح الدكتور حافظ المدلج لرئاسة الاتحاد الاسيوي"، مضيفا "هناك توافق بين اعضاء مجلس ادارة الاتحاد السعودي حول ترشيح المدلج، الا ان ذلك لن يعلن رسميا الا عن طريق رئيس الاتحاد السعودي احمد عيد".

هذا واعلنت دول الاسيان اليوم ايضا ترشيح رئيس الاتحاد التايلاندي واراوي ماكودي.

وقال مصدر لفرانس برس "اعلنت اتحادات كرة القدم في دول الاسيان بعد اجتماعها اليوم ترشيح رئيس الاتحاد التايلاندي واراوي ماكودي لانتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي"، من دون تحديد موعد لتقديم طلبه رسميا.

ومن المتوقع ان يؤكد الصيني جانغ جيلونغ القائم باعمال رئاسة الاتحاد الاسيوي حاليا ترشيحه للانتخابات ايضا.

المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي حدد موعد انتخابات الرئاسة في 2 ايار/مايو المقبل، الذي سيشهد ايضا انتخاب ممثل عن قارة اسيا في اللجنة التنفيذية للفيفا، وانتخاب نائبة رئيس الاتحاد الاسيوي، وعضوتين في المكتب التنفيذي.

وستكون مدة ولاية رئيس الاتحاد الآسيوي، ونائبة الرئيس وعضوتي المكتب التنفيذي من عام 2013 لغاية 2015، في حين ستكون فترة عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لأربعة أعوام حتى عام 2017.

وفتح باب الترشيح لجميع المناصب في 31 كانون الثاني/يناير الماضي ويستمر حتى 3 اذار/مارس المقبل (قبل 60 يوما من اجتماع الجمعية العمومية غير العادي)، وسيتم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين يوم 2 نيسان/ابريل المقبل (قبل شهر من الانتخابات).

يذكر ان المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي كان اعلن قبل ايام انه يتعين على المرشحين لرئاسة الاتحاد او المناصب الاخرى الاستقالة من مناصبهم الحالية.

وسبق ان اكد مصدر ل"فرانس برس" انه "يجب ان يستقيل اي شخص من منصبه الحالي اذا اراد الترشح الى منصب رئيس الاتحاد الاسيوي او المناصب الاخرى".

وتابع "يتعين على الصيني جيلونغ والاماراتي يوسف السركال (نائب رئيس الاتحاد الاسيوي) والسعودي حافظ المدلج (رئيس لجنة التسويق)، في حال اكد ترشحه، الاستقالة من مناصبهم".

واوضح ان "وجوها جديدة قد تتولى هذه المناصب (باستثناء الرئاسة) من دول مثل قطر والكويت والعراق ولبنان".

وعن عضوية الاتحاد الدولي (فيفا) عن منطقة غرب اسيا قال "من سينجح في انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي سيشغل عضوية الفيفا".

وسيكمل الرئيس الجديد للاتحاد الاسيوي الولاية الحالية لمدة عامين بعد خلفا لبن همام الذي استقال من جميع مناصبه جراء النزاع القانوني بينه وبين الاتحاد الدولي الذي اوقفه مدى الحياة عن ممارسة اي نشاط رياضي على خلفية اتهامه بالرشوة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي في ايار/مايو 2001 ضد الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر.