×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

القادسية يثأر من العربي ويتوج بطلا لكأس سمو ولي العهد

توج القادسية بطلا لكأس سمو ولي العهد لكرة القدم بفوزه على غريمه العربي (3-1) مساء اليوم في المباراة النهائية على استاد نادي الكويت وسط حضور جماهيري كبير تجاوز 15 الف متفرج.

وثأر "الملكي" القدساوي من خسارة نهائي الموسم الماضي امام العربي بركلات الترجيح ليحقق اللقب السابع في تاريخه ويفض الاشتباك مع العربي (6 ألقاب)،سجل هدفي القادسية مساعد ندا (11،90+4) وبدر المطوع (64) بينما سجل هدف العربي الوحيد الاردني احمد هايل (88).

لعب محمد ابراهيم مدرب القادسية بطريقة (4-4-2)،وضمت تشكيلة القادسية : نواف الخالدي في حراسة المرمى،ونواف المطيري ومساعد ندا وحسين فاضل وخالد القحطاني في الدفاع،والايفواري كيتا وطلال العامر(فهد الانصاري) وسلطان العنزي (عمر السوما) وسيف الحشان في الوسط، والبرازيلي ميشيل سيمبليسيو (حمد امان) وبدر المطوع في الهجوم.

في المقابل لعب البرتغالي جوزيه روماو بتشكيلة مكونة من سليمان عبدالغفور  في حراسة المرمى،والسنغالي مرتضى فال  والبحريني سيد عدنان (أحمد الرشيدي) وعلي مقصيد  ومحمد فريح في الدفاع، وعبدالله الشمالي  وطلال نايف وعبدالعزيز السليمي  (محمد جراغ) وحسين الموسوى في الوسط ،وأحمد هايل وفهد الرشيدي (عبدالقادر فال) في الهجوم.

بدأ القادسية اللقاء بضغط هجومي لكن دون فاعلية على مرمى العربي،وانحصر اللعب في وسط الملعب قبل ان يسدد عبدالله الشمالي لاعب العربي تسديدة قوية انقذها نواف الخالدي بصعوبة (د 9).

وشعر القادسية بالخطورة وكاد كيتا ان يهز شباك العربي لولا ان رأسية علت العارضة (د10)،وجاء الهدف الاول للقادسية من ضربة ركنية لعبها المطوع للمدافع مساعد ندا الذي لعبها رأسية قوية في مرمى العربي (د 11).

وكاد البرازيلي سيمبليسيو ان يعزز تقدم القادسية لولا ان عبدالغفور أنقذ رأسية قبل ان يحتسبها حكم اللقاء تسلل (16)،وكانت اخطر فرصة للعربي عن طريق احمد هايل الذي اخترق دفاع القادسية ولعبها عرضية لزميله فهد الرشيدي الذي سددها مباشرة في المرمى لولا تألق خالد القحطاني الذي اخرج كرة الرشيدي من على خط المرمى (19).

وفي الدقيقة 27 أضاع طلال العامر هدفا محققا بعد ان علت تسديدته العارضة،وبعدها انقذ نواف الخالدي تسديدة من كرة ثابتة لعلي مقصيد (37) بينما اهدر احمد هايل فرصة محققة للتهديف بسبب الرعونة في التسديد (39)،وبعدها رفض فهد الرشيدي هدية من زميله احمد هايل فشل في تشتيتها مساعد ندا لتمر من امام  الرشيدي ويخرجها القحطاني الى ركنية (43) لينتهي الشوط الاول بعدها بتقدم القادسية بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، اشرك روماو الثنائي احمد الرشيدي وعبدالقادر فال بدلا من سيد عدنان وفهد الرشيدي ليتحسن اداء العربي ويستحوذ على الكرة لكن دون فاعلية،وطالب لاعبو العربي بضربة جزاء بسبب ملامسة الكرة ليد خالد القحطاني الا ان حكم اللقاء تغاضى عن احتسابها (59)،وبعدها تصدى الخالدي لتسديدة على مقصيد من كرة ثابتة (62).

واشرك محمد ابراهيم مدرب القادسية حمد امام بدلا من البرازيلي سيمبليسيو (63)،ومن اول لمسة للبديل امان امان اخترق دفاع العربي وسددها قوية اترتد من القائم الايسر للعربي وتصل الى بدر المطوع الذي لم يجد صعوبة في ايداعها المرمى مسجلا الهدف الثاني (64).

وعقب الهدف نشط القادسية بفضل سرعة وتألق حمد امان الذي اضاع فرصة محققة للتهديف انقذها سليمان عبدالغفور(70)،قبل ان يتصدى لكرة ايضا قبل وصولها لامان (72).

واستنفذ كلا المدربين التبديلات الثلاثة بنزول عمر السوما وفهد الانصاري بدلا من سطان العنزي وطلال العامر،ومحمد جراغ بدلا من عبدالعزيز السليمي،ومن احدى الكرات الثابتة لعبها محمد جراع ببراعة لزميله احمد هايل الذي لعبها برأسه ساقطة في مرمى الخالدي محرزا هدف العربي الوحيد (88).

حاول العربي ادارك التعادل في الدقائق المتبقية من المباراة الا ان الوقت لم يسعف لاعبوه لتسجيل الهدف الثاني قبل ان ينجح بدر المطوع من اضافة الهدف الثالث (90+4) لتنتهي المباراة بفوز القادسية على العربي (3-1)،ليتوج باللقب السابع في تاريخه ويثأر من خسارته الموسم الماضي امام العربي بركلات الترجيح.

 

×