×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

تصفيات آسيا: "الأزرق" الكويتي يتغلب على تايلاند بثلاثية

نجح منتخب الكويت في التغلب على مضيفه التايلاندي (3-1) مساء اليوم على استاد راجا مانجالا في بانكوك ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية بتصفيات كأس آسيا "أستراليا 2015".

سجل ثلاثية الكويت مدافع تايلاند تيراتيب وينوثاي بالخطأ في مرماه في الدقيقة (25) وحسين فاضل (60) وحمد امان (67) بينما سجل البديل سونجكرسين تشناتيب هدف تايلاند الوحيد (77) ليرفع الأزرق رصيده إلى 3 نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف إيران التي فازت على لبنان (5-0) على استاد آزادي في طهران.

وحقق منتخب الكويت فوزه السادس خلال اللقاء التاسع مع تايلاند (خسر الكويت في 3 لقاءات سابقة)،وعاد  الأزرق بأغلى 3 نقاط محققا أفضل بداية له في التصفيات قبل مواجهة ايران في الجولة الثانية خلال شهر مارس المقبل.

وتفوق الصربي جوران توفاريتش مدرب الكويت على نظيره الالماني وينفريد شايفر مدرب تايلاند في إدارة اللقاء فنيا وتفوق تكتيكيا حيث نجح جوران في الاستحواذ على وسط الملعب واللعب بطريقة هجومية بينما لعب شايفر بطريقة دفاعية معتمدا على الهجمات المرتدة.

لعب جوران بتشكيلة مكونة من نواف الخالدي وفهد عوض وحسين حاكم وحسين فاضل و محمد فريح وفهد الأنصاري وطلال نايف ووليد علي(علي مقصيد) وفهد العنزي (حمد امان) وبدر المطوع ويوسف ناصر.بينما لعب شايفر بتشكيلة مكونة من :كاوين في حراسة المرمى ،وبانوبونج وتيراتيب وينوثاي وتشونلاتيت وانوتشا في الدفاع،وداتساكورن وابول لاهسيو (تشناتيب) وتشويشيو وبونتاو بيافون في وسط الملعب،وتونجلاو وبورنسال جاكابان في الهجوم.

وكان الأزرق الفريق الافضل في الشوط الاول الذي شهد بداية هجومية عن طريق يوسف ناصر الذي أضاع برعونة انفراد بمرمى تايلاند من تمريرة بدر المطوع (7)،وترجم بدر المطوع الفاعلية الهجومية لفريقه بتسديدة اكملها تيراتيب وينوثاي مدافع تايلاند في مرماه (25)،وأثر تواضع أداء فهد العنزي ووليد علي ويوسف ناصر على غياب الفاعلية الهجومي في هذا الشوط الذي لم يشهد أي خطورة هجومية لتايلاند على مرمى نواف الخالدي حارس الكويت باستثناء تصديه لتسديدة جاكابان القوية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط الاول بتقدم الكويت بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني بدأ التايلانديون بطريقة هجومية من اجل ادراك التعادل الا ان الخالدي ودفاع الكويت تألقوا في ايقاف خطورة هجوم تايلاند،وكان اخطر فرصة لتايلاند عن طريق لاهسيو الذي سدد بقوة بجوار القائم الايسر للخالدي (55)،ليشعر بعدها الأزرق بالخطورة وعاد للاستحواذ على وسط الملعب ومشاركة التايلانديين الهجوم حتى نجح المدافع حسين فاضل من اضافة الهدف الثاني من رأسية قوية بعد استغلاله كرة ثابتة لعبها له بدر المطوع باتقان (59).

وأجرى جوران تغييرا تكتيكيا باخراج فهد العنزي الغير موفق واشراك حمد امان (66) ومن اول لمسة للبديل امان نجح في تسجيل الهدف الثالث من تسديدة قوية بعد استغلاله تمريرة بدر المطوع (67).

وقلص البديل تشناتيب الفارق لتايلاند من تسديدة من مسافة 20 ياردة خدعت الخالدي ومرت لتهز شباك الكويت (77)،بعدها حاول شايفر مواصلة الهجوم واجرى تبديلاته الثلاثة الا ان خبرة الكويتيين حسمت اللقاء لصالحهم،وكاد يوسف ناصر ان يزيد الفارق الا ان تسديدة ارتطمت بالعارضة(80)،وبعدها حاول المطوع والانصاري وناصر وامان تهديد مرمى تايلاند الا ان محاولتهم اصطدمت بالدفاع والحارس التايلاندي لينتهي اللقاء بفوز الكويت (3-1).

 

×