وكيل أعمال: مارادونا يرغب في قيادة العراق لنهائيات كأس العالم

قال هيرنان توفوني مدير أعمال دييجو مارادونا لرويترز إن مدرب الارجنتين السابق يوشك على أن يصبح مدربا العراق ويرغب في قيادته لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل 2014.

وينتظر مارادونا - الذي يعمل كمستشار لنادي الوصل الإماراتي بعدما دربه لموسم واحد - نتائج اجتماع مع الاتحاد العراقي لكرة القدم غدا الجمعة لمناقشة ترشيحه لشغل المنصب الشاغر حاليا.

وقال توفوني الذي يقود المفاوضات مع العراق "دييجو سعيد يتصل بنا كل يوم. لا يريد فقط أن يصبح مدربا (للعراق) خلال الأشهر الستة المقبلة لكنه يريد المنصب بشكل دائم."

وأضاف في إشارة إلى المدرب البرازيلي الذي استقال من تدريب العراق الشهر الماضي "مارادونا يشعر بالإثارة بشأن التحدي المقبل ولأنه سيخلف زيكو."

كما قال توفوني وهو وكيل أعمال معتمد لدى الاتحاد الدولي (الفيفا) إن اسم مارادونا طرح على الطاولة حين بحث العراق عن مدرب ارجنتيني.

وتابع أنه لا توجد أي عقبات أمام رحيل مارادونا عن الوصل الذي دربه لمدة 14 شهرا حتى يوليو تموز الماضي وذلك من أجل الانتقال للعمل مع العراق.

وشارك العراق في نهائيات كأس العالم مرة وحيدة في 1986 بالمكسيك حين قاد مارادونا كلاعب منتخب بلاده للفوز بلقبه الثاني في البطولة.

ويحتل العراق الآن المركز الثالث في المجموعة الثانية من الدور النهائي للتصفيات الآسيوية والتي تتصدرها اليابان برصيد 13 نقطة من خمس مباريات بينما يتساوى العراق بخمس نقاط مع استراليا صاحبة المركز الثاني والتي لعبت مباراة أقل ومع عمان.

ولدى مارادونا وعمره 52 عاما وهو أحد أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ سجل تدريب متواضع.

ورغم أنه قاد الارجنتين للوصول لنهائيات كأس العالم 2010 فإن فريقه خسر 4-1 أمام المانيا في دور الثمانية بجنوب افريقيا.

 

×