اللجنة الأولمبية الدولية تجدد تجميد نشاطات الكويت رغم تعديلها قوانين الرياضة

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الجمعة 23 نوفمبر، تجديد الحظر الرياضي على الكويت بسبب مواصلة التدخل الحكومي في نشاطات اللجنة الاولمبية المحلية.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد فرضت الحظر على الكويت في يناير من العام 2010، ورفعت الحظر "بشكل مؤقت" في شهر مايو الماضي وحتى  22 نوفمبر 2012 حتى يتسنى للرياضيين المشاركة بأولمبياد لندن 2012.

ووافقت اللجنة حينها السماح بمشاركة الكويت بشكل غير رسمي كاستثناء وبوفد مستقل، وحتى في حالة فوز أي لاعب بميدالية فلن تحسب لصالح الكويت.

وأعربت اللجنة في بيانها عن أسفها لعدم تعديل اللوائح المتعارضة مع لوائح اللجنة الأولمبية الدولية، حيث سيتم اتخاذ قرار بهذا الشأن في اجتماع اللجنة التنفيذية المقرر في ديسمبر المقبل.

وتجدر الإشارة الى أن اللجنة الدولية سبق وأن حذرت الكويت أكثر من مرة بإيقاف النشاط الدولي للرياضة الكويتية وطالبت بضرورة تعديل اللوائح الرياضية السارية حالياً، وكان مقرراً فرض الإيقاف قبل دورة بكين الأولمبية، إلا أن البلجيكي جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية رأى منح الكويت فرصة لتعديل وتنقيح لوائحها ونظمها الأساسية.

 

×