الجزاف: الرياضة تستنفذ نحو 90% من ميزانية هيئة الشباب والرياضة

أكد مدير هيئة الشباب والرياضة لواء متقاعد فيصل الجزاف على أن الشباب هو المستقبل معتبره العامل الأول في الإصلاح  في جميع المجالات خاصة وأن الشباب هم الركيزة الأولى لدعم الرياضة، مؤكداً على هذه الفئة لازالت في حاجة إلى دعم، لافتاً إلى أن الرياضة لها جزء كبير في حياة الشباب.

وأضاف الجزاف خلال كلمة له في الحلقة النقاشية التي أقيمت صباح اليوم ضمن فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الحوار الوطني "الرياضة كأحد مداخل الإستقرار والتنمية"، أن مبادرة سمو الأمير في الأهتمام بالجانب الرياضي كان أكثر من الأعوام السابقة، مشدداً على أن سموه يهتم بدعم الشباب في كافة المجالات.

وأشار الجزاف إلى أن هناك رؤية جديدة لتطوير المجال الرياضي الممثل في دعم الشباب مالياً ومعنوياً، كاشفاً أن الرياضة تستنفذ نحو 90% من ميزانية الهيئة، مشدداً على أن المبلغ المتبقي لا يكفي لدعم الأنشطة الشبابية الأخرى، مضيفاً أن هناك تعاون مع وزارة المالية والديوان الأميري لتخصيص مبلغ 5 ملايين دينار بهدف تطوير المراكز الرياضية.

وكشف الجزاف أن هناك استحداث للمراكز بعد تلقي الدعم من الجهات المعنية على أن يكون المركز مكان لممارسة الرياضة ليتناسب مع جميع فئات الشباب، خاصة وأنه منذ زمن طويل لم يتم بناء مراكز خاصة بالشباب، مشدداً على أهمية تقديم دعم الأنشطة الخاصة من خلال تقديمه لـ 40 مقترح، ومن جانبها إدخال المشاريع الشبابية.

ولفت الجزاف عن وجود مشروع مع وزارة التربية يتم من خلاله إستغلال 30 مدرسة تركز على الإهتمام بالجانب الرياضي على أن شملت 7000 طالب من مختلف المحافظات.

وشدد الجزاف الجزاف على ضرورة الإهتمام بالرياضة وعدم إقحام الخلافات السياسية التي تؤثر سلباً في دعم الجانب الرياضي الذي يستوجب على الجميع الإستمرار في عقد الحوارات الوطنية، بحيث تمشل كيفيفة تطوير الأنشطة الشبابية ولاسيما الجانب الراياضي.

 

×